زحالقة: إطلاق سراح المعتقلين دليل أن الاعتقال تعسفي

زحالقة: إطلاق سراح المعتقلين دليل أن الاعتقال تعسفي
من أمام المحكمة، الليلة الماضية

وأضاف: عنف الشرطة لم ولن يردعنا عن الوقوف مع شعبنا في غزة


عقب رئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي ورئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة، النائب د. جمال زحالقة، الذي تواجد طيلة الليلة الماضية في محكمة الصلح في حيفا، على قرار إطلاق سراح معتقلي مظاهرة "اغضب مع غزة" بالقول إنّ "قرار إطلاق سراح جميع المعتقلين هو أمر طبيعي في ظلّ غياب أي أدّلة ضدهم، وانفضاح محاولة الشرطة تلفيق تهمة الاعتداء على أفراد الشرطة للتغطية على عنفها وعلى الاعتقالات التعسفية. لقد أحيل سبعة من المعتقلين إلى المستشفى بعد تعرضهم لإصابات مختلفة نتيجة عنف الشرطة، كان من بينها إصابة جعفر فرح بكسر في رجله، بعد قيام شرطي بركله في ركبته".

وقال زحالقة إن "الشرطة الإسرائيلية تتعامل مع المواطنين العرب كأعداء، وأهداف واعتبارات الشرطة الإسرائيلية سياسيّة وهي إسكاتنا ومنعنا من الوقوف إلى جانب شعبنا في غزة، الذي يناضل من أجل حقوقه العادلة".

وطالب زحالقة بالتحقيق في العنف الذي تتبعه الشرطة تجاه المتظاهرين والمعتقلين، وأكد على استمرارية الاحتجاجات والمظاهرات ضد القمع والقتل والاحتلال، ودعا إلى تصعيد النضال في كافة أماكن تواجد الشعب الفلسطيني وبالأخص في القدس والضفة والداخل إلى جانب غزة التي أطلقت مسيرة العودة الكبرى.

وختم زحالقة بالقول إن "الدم الذي يسيل في غزة هو دمنا وعلينا أن نثبت لأنفسنا والقاصي والداني أننا شعب واحد لديه قضية واحدة عنوانها تصحيح الغبن التاريخي الذي لحق بشعب فلسطين وتحقيق الحرية والعدالة. في هذه المعركة نحن نعرف ان كل أحرار العالم معنا وكل أنذال العالم مع مجرمي الحرب الإسرائيليين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018