النقب: تخريب في رياض الأطفال بقرية أبو تلول

النقب: تخريب في رياض الأطفال بقرية أبو تلول

اعتدى جناة على رياض الأطفال "براعم الحياة " في مدرسة الأعسم بقرية بو تلول في النقب، جنوبي البلاد، ما أسفر عن أضرار مادية جسيمة.

وعبث المعتدون بمحتويات الصفوف وساحات المدرسة، كما تمّ تكسير أجزاء من الجدران.

واستيقظ سكان قرية أبو تلول، صباح اليوم الأحد، على عملية التخريب برياض الأطفال، وهي ليست الأولى من نوعها بالقرية.

وتكرّرت الاعتداءات على مدارس ورياض أطفال في المجتمع العربي عموما، كما جرى الاعتداء على مدارس في بلدات النقب اللقية، أبو تلول، وادي النعم ورهط أيضا.

وقال رئيس اللجنة المحلية في قرية صووين، وولي أمر طلاب في مدرسة أبو تلول، خالد الصلعان الأعسم، لـ"عرب 48" إن "الاعتداء على المدارس ورياض الأطفال والمرافق العامة هو عمل دخيل علينا وخلفه العديد من الأجندة".

وأضاف أن "هناك موجة جدية في قرى النقب، فللأسف العديد تسول لهم أنفسهم بالتخريب وإعاثة الفساد وتدمير شكل الحياة اليومية، وهذه جريمة بحق المجتمع وخروج عن أخلاقياته".

وختم الصلعان بالقول إنه "لا نعلم ما الفائدة من هذه الأعمال الهمجية، ونحن نرفضها بشدة، وندعو خطباء المساجد أن يتحدثوا عنها. إذا كان هذا طيش من الشباب فعلينا تقويمه ومحاسبة الفاعلين وإذا كان السبب أي اجندة أخرى فعلينا الوقوف في وجهها. نحن في القرى مسلوبة الاعتراف نخوض معارك يومية للحصول على الخدمات والمرافق، ويوجد أي منطق لإرجاعنا إلى الوراء".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


النقب: تخريب في رياض الأطفال بقرية أبو تلول

النقب: تخريب في رياض الأطفال بقرية أبو تلول