تظاهرة في اللد احتجاجا على سياسة الهدم والتهجير

تظاهرة في اللد احتجاجا على سياسة الهدم والتهجير

تظاهر العشرات من المواطنين العرب في مدينة اللد، عصر اليوم الأربعاء، عند المفرق الرئيسي للمدينة بالقرب من المحكمة المركزية، وذلك احتجاجا على "الاضطهاد والظلم والتضييق في المسكن ومرافق الحياة الأخرى" الذي تعرض له المواطنين العرب في المدينة.

وجاءت المظاهرة بدعوة من اللجنة الشعبية في مدينة اللد للمواطنين العرب بـ"التكاتف والوقوف من أجل التصدي ومنع هدم البيوت العربية في المدينة"، حيث تهدد أوامر الهدم عشرات المنازل العربية التي أقيمت على أرض خاصة وذلك بدعوى عدم استصدار تراخيص بناء قانونية.

وتأتي الوقفة ضمن سلسلة من الفعاليات والنشاطات التي أقرتها اللجنة الشعبية في المدينة، بهدف "إسماع قضية الأهالي العرب في مدينة اللد، وعرض "معاناتهم من الاضطهاد والظلم والتضييق في المسكن وسائر مرافق الحياة الأخرى".

ورفع المتظارون لافتات تندد بسياسة الهدم والاقتلاع والتهجير، التي تقوم بها بلدية اللد ضمن إستراتيجية عامة تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية، ضد المواطنين العرب في المدينة خاصة وفي أراضي الـ48 عامة".

وطالب المتظاهرون من بلدية اللد ولجنة التنظيم اللوائية، إصدار تراخيص بناء للمواطنين العرب، بدلا من حصرهم داخل أحيائهم.

وتقرر، أمس الثلاثاء، في اجتماع عقدته اللجنة الشعبية، إقامة لجنة تعنى بقضية سياسة هدم البيوت، ونصب خيمة اعتصام حتى يتم تسوية قضية المسكن، بالإضافة إلى استشارة مختصين من كافة الجوانب لوضع حل لهذه السياسة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تظاهرة في اللد احتجاجا على سياسة الهدم والتهجير

تظاهرة في اللد احتجاجا على سياسة الهدم والتهجير

تظاهرة في اللد احتجاجا على سياسة الهدم والتهجير

تظاهرة في اللد احتجاجا على سياسة الهدم والتهجير