اشتباه: امرأة ألقت سكينا فأصابت ابنها

اشتباه: امرأة ألقت سكينا فأصابت ابنها

اعتقلت الشرطة امرأة (45 عاما) من إحدى البلدات العربية في منطقة المثلث، وذلك للاشتباه بأنها ألقت سكينا على ابنها، أمس الأحد.

وادعت الشرطة أنها تلقت بلاغا بعد أن وصل قاصر إلى أحد المستشفى وكانت السكين مغروسة في رأسه.

وقالت إنه "تبين من التحقيق الأولي أن والدة القاصر غضبت عليه وألقت السكين عليه عندما كان يلعب في صالون المنزل، وأصابت السكين رأسه وانغرست فيه، حيث أصيب بجروح طفيفة".

وفي أعقاب ذلك، جرى اعتقال الوالدة وتمديد اعتقالها لغاية مساء الأمس، ثم جرى إطلاق سراحها وتحويلها للحبس المنزلي لمدة 3 أيام.

العنف الأسري

وفي هذا السياق، يعتبر العنف الجسدي أكثر أشكال العنف الأسري شيوعا ويمكن استكشافه وتحقيقه ويجري عن طريق الضرب باليد أو بأداة حادة أو بالخنق أو شد الشعر أو العض.

والعنف الأسري هو كل عنف يقع في إطار العائلة من قبل أحد أفراد العائلة بما له من سلطة أو ولاية بالمجني عليه وهذا يختلف من مجتمع لآخر، فهو اعتداء على شخص الإنسان إما في جسمه أو نفسيته أو سلب حريته، فهو أحد أنماط السلوك العدواني الناتج عن وجود علامات قوى غير متكافئة في إطار تقسيم العمل بين الرجل والمرأة وفقا لما يمليه النظام الاقتصادي الاجتماعي السائد في المجتمع. وهذا الفعل يعرض الإنسان من الناحية النفسية أو الجسدية أو العقلية أو الجنسية للخطر كالقتل أو الاعتداء الجنسي أو التحرش أو الإيذاء البدني أو المعنوي أو الإهمال أو الحرمان المتعمد أو الإساءة اللفظية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018