"حمّى غرب النيل": حالة وفاة جديدة وارتفاعُ عدد المُصابين

"حمّى غرب النيل": حالة وفاة جديدة وارتفاعُ عدد المُصابين
(رويترز)

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الإثنين، وفاة أحد المُصابين بـ"حمى غرب النيل"، بالإضافة إلى وقوع 6 إصابات جديدة بالمرض الآخذ في الانتشار، ليرتفع بذلك عددُ المُصابين بالمرض إلى 74 مُصابًا.

وأوضحت الوزارة أن الثلاثة الذين توفوا متأثرين بالمرض، هم كبار في السن، وكانت لديهم أمراض سابقة، فاقمت من إصابتهم. وقالت إن 14 من المصابين تظهر عليهم أعراض حادة للمرض.

وأفادت بأن معظم المرضى الذين يُعانون من حالات صعبة، هم كبار في السن، ويعانون من أمراض من قبل.

وأكّدت الوزارة أن هناك نظام عمل مُشترك بين الوزارات ذات العلاقة، لوضع حد لانتشار المرض، إذ تتولّى وزارة حماية البيئة جمع البعوض من الأماكن التي تنتشر فيها المرض، فيما تتولّى وزارة الصحة فحصه في المختبر.

إحدى بؤر انتشار حمى غرب النيل (وزارة حماية البيئة)

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت، الخميس الفائت، أن شخصين تُوفيا، عقِب إصابتهما بـ"حمّى غرب النيل"، فيما بلغَ عدد المُصابين 68 مُصابًا، وذكرت الوزارة أن أحد الشخصين اللذيْن تُوفيا بسبب المرض، يبلغ من العمر 85 عامًا، وأنه كان يُعاني من مرض آخر، لم تُحدّده، فيما لم تُورد تفاصيلَ عن الآخر.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة أن 10 أشخاص يموتون سنويًا نتيجة التعرُّض للسعات بعوض ينقل الحّمى، ليطرأ، العام الجاري، ارتفاع حادّ في عدد المصابين بحمى غرب النيل.

ودعت وزارة حماية البيئة السلطات المحليّة إلى مضاعفة جهودها من أجل تخفيف احتمال تعرّض السكان إلى لسعات البعوض، كما أوصت السكان بالابتعاد عن أماكن تجمّع البعوض، مثل المستنقعات المائيّة، وبرك المياه الراكدة.

يُذكر أن البعوض المُسبب للمرض، انتشر في مناطق عدة، من بينها؛ قيسارية، وبرديس حنا، وكركور، والمجلس الإقليمي ألونا، وبنيامينا، والمجلس الإقليمي منشي، وماتي يهودا ومزكيرت باتيا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018