الشرطة تمنع إقامة مهرجان احتفاء بتحرير الأسير نعامنة

الشرطة تمنع إقامة مهرجان احتفاء بتحرير الأسير نعامنة
استقبال نعامنة في عرابة، أمس

قالت اللجنة الشعبية في مدينة عرابة إن الشرطة الإسرائيلية منعت تنظيم مهرجان الاحتفاء بالأسير المحرر، د. حكمت نعامنة، والذي قضى في السجون نحو سنتين بسبب تفانيه في خدمة وحب القدس والأقصى.

وأكدت اللجنة استنكارها بشدة لقرار منع إقامة المهرجان، كما أعرب عن تقديرها لدور وموقف الأسير المحرر من قضية القدس والأقصى.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته اليوم، الثلاثاء، "هنيئا لك يا قدس ويا أقصى أوفياء عرفوا كيف يردوا عنك الكيد. وكما فرحنا بتحريرك د. حكمت سنفرح بتحرير القدس والأقصى، ثم نرفع تحيتنا إلى أهلنا في مدينة القدس رأس الحربة في مواجهة الاحتلال وعدوانه على الأقصى".

وأضافت أنه "لداخلنا الفلسطيني هناك ثمة ضرورة وطنية لتفعيل أشكال المواجهة في ظل التحديات التي تعصف بداخلنا الفلسطيني. وندعو عالمنا العربي والإسلامي للانتصارالجدي للقدس والأقصى بعيدا عن بيانات الشجب والاستنكار، وللاحتلال نقول إن القدس لنا، وليس لك حق فيه ومرحبا بالسجون من أجل القدس والأقصى".

وختمت اللجنة الشعبية في عرابة بالقول إنه "سيتم إلغاء المهرجان المقرر في ساحة مسجد علي بن أبي طالب. بيت الأسير مفتوح لاستقبال المهنئين، اليوم الثلاثاء، من الساعة الخامسة حتى العاشرة ليلا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018