إضراب مدارس الناصرة وثانوية يافا بأول أيام العام الدراسي

إضراب مدارس الناصرة وثانوية يافا بأول أيام العام الدراسي

أعلنت لجنتا أولياء أمور الطلاب في الناصرة ويافا، فجر اليوم، السبت، عن إضرابين، شامل في الناصرة لكل المدارس وجزئي للمدرسة الثانوية الشاملة في يافا.

ففي الناصرة، تقرّر أي يشمل الإضراب كافة المدارس الابتدائيّة والإعداديّة والثانوية والبساتين ورياض الأطفال ليوم واحدٍ فقط، وعزت اللجنة ذلك إلى "عدم تجهيز المدارس لناحية الأمن والأمان، بالإضافة إلى اتخاذ قرارات أحادية الجانب في قسم المعارف في بلدية الناصرة، وعدم وجود أطر لنحو 150 طالبا وطالبة".

كما أن "هناك نواقص ومتطلبات للمدارس لافتتاح السنة الدراسية المقبلة، والقانون لا يطبق بشكل فعلي على كافة المدارس والمراحل التعليمية في ما يتعلق بمناطق النفوذ وتسجيل الطلاب في المدارس، حيث يتم ارغام طلاب معينين بالدراسة في مدرسة معينة، بينما يتم إعطاء حق الاختيار لآخرين".

ويأتي قرار الإضراب في الناصرة بعد اجتماع لاتحاد لجان أولياء أمور الطلاب مع مدير عام البلديّة، شريف صفدي، ومديرة دائرة المعارف في البلديّة، سامية بصول.

من جهته، دعا رئيس بلديّة الناصرة، علي سلّام، التلاميذ إلى التوجّه للمدارس وعدم الالتزام بأي إضراب.

أمّا في يافا، فأعلنت لجنة الآباء المحلية في مدينة يافا، أمس، الجمعة، عن إضراب مفتوح في المدرسة الثانوية، في أعقاب المكتوب الثاني الذي أرسلته لجنة الآباء المحليّة للبلدية ووزارة المعارف الإسرائيليّة، للمطالبة بإقالة مديرة الإعدادية من المدرسة الشاملة.

وكان قد تقرّر، فجأةً، وفق اللجنة، إعادة المديرة إلى منصبها السابق في المدرسة بعد سنة من عملها بمنصب آخر خارج مدينة يافا، وهو الأمر الذي قالت عنه لجنة الآباء "تسبب ببلبلة مع بداية السنة الدراسية حيال الصعوبات التي واجهتها المدرسة والتدهور في العلامات خلال فترة عملها سابقًا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018