استعدادات لإحياء الذكرى 62 لمجزرة كفر قاسم

استعدادات لإحياء الذكرى 62 لمجزرة كفر قاسم

تنفيذا لقرارات اللجنة الشعبية ولجنة إحياء الذكرى الـ62 لمجزرة كفر قاسم، وحرصا منها على أن يجري إحياء الذكرى بما يليق بالشهادة والشهداء، وإيمانا منها بدور المدارس الريادي والكبير في تعميق وترسيخ معاني المجزرة في الذاكرة الفردية والجماعية، والاجتهاد على أن تبقى راسخة وخالدة بكل معانيها على مدى الأجيال، قام وفد مشترك يمثل اللجنة الشعبية ولجنة إحياء الذكرى ضم رئيس اللجنة، إبراهيم صرصور، والأعضاء: زاهر صرصور ود. عبد الوهاب خير الله، بزيارة لجميع المدارس في كفر قاسم، الأسبوع الجاري.

وشملت الزيارة كلا من: الثانوية الشاملة، الثانوية الجديدة، الثانوية التكنولوجية، "الحياة" الإعدادية، "ابن سينا" الإعدادية، الغزالي والعمرية وابن رشد وزين وابن خلدون والزهراء الابتدائيات، إضافة إلى مدرسة الجنان لذوي الاحتياجات الخاصة.

والتقى الوفد بالمديرات والمديرين ونوابهم والطواقم التدريسية، واطَّلَعوا على الخطط الأولية للنشاطات والفعاليات التي ينوون تنفيذها في الفترة القريبة بمناسبة الذكرى الـ62 للمجزرة، بما في ذلك تنظيم الزيارات لبانوراما المجزرة والمتحف الوثائقي، وأثنى الوفد على اهتمام المدارس بهذه القضية الوطنية وضرورة تذويت تفاصيلها ودروسها وأبعادها، وترسيخ ذكراها في نفوس الأجيال الفردية والجماعية.

كما اقترح الوفد على المديرين العمل على أن يكون هذا العام عام اعتماد منهاج المجزرة الذي وضعته طواقم مهنية من المديرين والخبراء في وقت سابق، كجزء من مناهج التدريس الرسمية في مدارس كفر قاسم، تمهيدا لتعميمه على المدارس العربية وبعدها اليهودية، لاطلاعهم على تفاصيل المجزرة.

وقالت اللجنة إنه "جرى الاتفاق على إقامة مجموعة عمل لهذا الغرض مهمتها صياغة المشروع بشكل نهائي بناء على المعايير المهنية، وتقديمه بشكل رسمي لوزارة التعليم تمهيدا لبداية نقاشه واتخاذ القرارات اللازمة بشأنه".

هذا، ودعا الوفدُ المديرين والمعلمين، ومن خلالهم أعضاءَ مجالس الطلبة، إلى حضور الندوات الثلاثة الخاصة بمناسبة الذكرى. الأولى، يوم الإثنين الموافق 22.10.2018، شعرية وأدبية، يشارك فيها الشعراء والأدباء د. سامي إدريس، وعبد القادر عرباسي، ود. أسامة مصاروة، وشروق إبراهيم طه، كما تشمل فقرات فنية ملتزمة ومقاطع مسرحية هادفة. الثانية، يوم الأربعاء الموافق 24.10.2018، أكاديمية، علمية وبحثية، بمشاركة المؤرخ البروفسور مصطفى كبها، والباحث آدم راز، مؤلف كتاب جديد حول المجزرة بعنوان "مجزرة كفر قاسم – سيرة سياسية"، والثالثة، يوم السبت 27.10.2018، تحت عنوان "حُرَّاس الذاكرة" تجمع الأجيال تحت سقف واحد للحديث عن ذكريات المجزرة ونتائجها ودروسها، وتنتهي بتكريم كل من خدم الذكرى عبر العقود، حيث ستنطلق كُلٌّ من هذه الندوات الساعة السابعة مساء، وذلك في القاعة الرئيسية للمركز الجماهيري.

وشكر وفد اللجنة في نهاية الزيارة المديرات والمديرين على "تفانيهم في خدمة جهاز التربية والتعليم في كفر قاسم بلد الشهداء، متمنين لهم دوام التوفيق في خدمة قضايا الأمة، وإعداد الأجيال الصالحة لحمل راية الإصلاح والنهضة فيها، في هذه المرحلة الدقيقة والمفصلية التي تمر بها على المستويات المحلي والإقليمي والدولي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018