بعد سجنه بتهمة القتل: الإفراج عن رئيس مجلس جولس سابقا

بعد سجنه بتهمة القتل: الإفراج عن رئيس مجلس جولس سابقا
سلمان عامر في المحكمة (أرشيف عرب 48)

قضت المحكمة المركزية في حيفا عصر اليوم الخميس، الإفراج عن سلمان عامر (54 عاما)، رئيس مجلس محلي جولس سابقا، وفرضت عليه الحبس المنزلي التام مع تقيده بقيد إلكتروني، علما أنه اعتقل وسجن لعامين بعد إدانته بقتل مقاول للحدائق من سكان القريةحيث لم تصدر المحكمة إلى الآن حكمها عليه، فيما تعتزم النيابة العامة الاستئناف على القرار أمام المحكمة العليا.

وقدمت النيابة العامة لائحة اتهام ضد عامر إلى المحكمة المركزية في حيفا بتاريخ 2.10.2016 نسبت له فيها تهمة تنفيذ جريمة قتل صديقه المرحوم منير نبواني (45 عاما) في ساحة المجلس المحلي بتاريخ 5.9.2016. واتهم بجريمة إطلاق نار مع سبق الإصرار والترصد، ومحاولة تشويش مجريات القضاء.

يذكر أن المحكمة العليا، قضت قبل عام قبول التماس النيابة العامة والإبقاء على عامر، رهن الاعتقال حتى انتهاء الإجراءات القضائية بحقه، خشية أن يهرب إلى خارج البلاد. وقدمت النيابة التماسها بعدما قررت المحكمة المركزية في حيفا إطلاق سراحه وتحويله للاعتقال المنزلي بشروط مقيدة.

وجاء في التماس النيابة في حينه أن "للمتهم سلمان عامر حياة أخرى في الأرجنتين حيث يدير شركات فيها، ولا يوجد بين سلطاتها وإسرائيل اتفاقية تسليم، وعليه فإن النيابة العامة ترى أنه ليس هناك أي سبب يمنع المتهم من محاولة الهرب إلى هناك ليبني حياته فيها، دون خوف من العقاب والسجن".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية