كفر كنا: دعوات إلى ضبط النفس بعد شجار الأمس

كفر كنا: دعوات إلى ضبط النفس بعد شجار الأمس
الموقعون على البيان

دعا رؤساء قوائم الانتخابات المحلية في كفر كنّا، اليوم السبت، أهالي القرية إلى التحلّي بروح المسؤوليّة، بعد الشجار الذي نشب في القرية، أمس، الجمعة، وتخلله إطلاق نار وإشعال حرائق.

ودان رؤساء القوائم كل أعمال العنف وعمليات إطلاق النار التي طالت واجهات ملحمة ماهر عواودة، وملحمة أبناء أحمد فندي، وبيت الأخ أحمد خمايسي (أبو الهيثم)، وأعربوا عن رفضهم واستنكارهم لكل عمليات إطلاق النار المتكررة في فضاء البلد، ودعوا إلى وقفها "بشكل فوري".

وناشد رؤساء القوائم أهالي القريّة التحلي بروح المسؤولية "في كل ما يقال ويفعل، والحرص على نسيجنا الاجتماعي وأخوّتنا الكناوية، والحفاظ على السلم الأهلي في كفر كنّا، لتبقى بلدنا آمنة مطمئنة في ليلها ونهارها".

ودعا رؤساء القوائم الأهالي إلى "التعاون والتواصل لاحتواء أي أعمال استفزاز مقصودة وغير مقصودة لمنع تدهور الأوضاع، والسيطرة على العابثين بأمننا وسلمنا الأهلي. كما ندعو إلى عدم إغلاق الشوارع وتأزيمها بمسيرات السيارات الجماعية. ونطالب كل الإخوة بقول وكتابة رسائل الخير والمحبة والسلام وتجنب الكلام الجارح والمستفز، وذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها".

وأعلن رؤساء القوائم أن اجتماعهم "سيبقى في حالة انعقاد دائم لمعالجة أي طارئ، إلى حين تجاوز هذه المرحلة بسلام، وندعو الجميع إلى الوقوف صفًا واحدًا أمام محاولات نشر الفتنة وتمزيق وحدتنا الكناوية".

وشارك في اللقاء قائمة الجبهة والتجمع، برئاسة واصل طه، وقائمة أبناء قانا برئاسة، يوسف عواودة، وقائمة الوحدة الكناوية، برئاسة عز الدين أمارة، وقائمة المستقبل، برئاسة عبد الحكيم طه، وقائمة قانا الجليل، برئاسة عرفان خطيب.