نبش قبور جديدة في يافا

نبش قبور جديدة في يافا
(أرشيفية)

أثارت جريمة نبش قبور جديدة في يافا بعد أن جرى اكتشافها بالقرب من مقبرة الإسعاف التي تم نبش قبور الموتى فيها قبل شهور، لصالح إقامة مشروع لإيواء المشردين تُشرف عليه بلدية تل أبيب- يافا، غضب الأهالي في المدينة.

وقال عدد من أهالي يافا إن سلطة الآثار باشرت بنبش القبور منذ نحو 8 أعوام، بعد هدم أحد المباني في المنطقة وإقامة مبنى "الشانطي"، كما جرى نبش القبور في مقبرة الإسعاف سرا ولا نعلم أين تذهب البلدية بعظام الموتى التي يتم إخراجها من القبور.

وأضافوا أن أعمال نبش وتدنيس القبور تجددت أمس، الإثنين، وهي مستمرة بعدة أشكال وطرق مختلفة.

يذكر أن الهيئة الإسلامية المنتخبة في يافا أتمت، مؤخرا، طمر القبور بعد نبشها من قبل سلطة الآثار والبلدية، إلا أن بلدية تل أبيب أصرت على نبشها لمشروع تنوي إقامته على أراضيها.