أكثر من 1900 إصابة بالحصبة في البلاد

أكثر من 1900 إصابة بالحصبة في البلاد

يستدل من المعطيات المتوفرة أن أكثر من 1900 مواطن أصيبوا بالحصبة في البلاد. وناقشت لجنة مراقبة الدولة في الكنيست اليوم، الإثنين، الأمر بحضور نائب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان.

وقال ليتسمان إن "وباء الحصبة وصلنا من خارج البلاد، وأن قسما من المجتمع اليهودي المتدين والمجتمع العربي لم يتلقوا التطعيم ضد هذا الوباء، في المجتمع اليهودي وبمساعدة رجال الدين، قمنا بإيصال أهمية التطعيم للجمهور. أنا مؤيد لقانون إلزام التطعيم (صودق عليه بالقراءة الأولى بغالبية 115 عضوا)، وعند إحضار القانون للجنة المختصة به سنقوم بتقديم التوصيات من الوزارة وتمريره. أتوجه للقياديين في المجتمع العربي بزيادة التوعية بين المواطنين. نحن في وزارة الصحة على استعداد لإرسال العيادة المتنقلة لتطعيم المعنيين في أي مكان وأي قرية".

وقال النائب جمعة الزبارقه (التجمع- القائمة المشتركة) في الجلسة حول تفشي مرض الحصبة في البلاد إنه "وفقا للأنظمة المتبعة حاليا فإن تلقي تطعيم ضد مرض الحصبة يتم من خلال وزارة الصحة. نحن نقترح في ظل تفشي المرض وحالة الطوارئ توفير التطعيمات في صناديق المرضى العامة ومن خلال الممرضات في المدارس".

وأضاف الزبارقة أن "هنالك نقص وغياب شبه تام للممرضات في المدارس، يجب إعادة الممرضات في المدارس حيث باستطاعتهن المساعدة في قضية التطعيم وادارة الملفات الصحية للطلاب مع العلم أن التطعيم هو خياري وليس إلزامي من ناحية قانونية، والممرضة هي الوحيدة التي تعرف الطالب متلقي التطعيم وغيره".