ساجور: استنكار وغضب على خلفية تفاقم أحداث العنف

ساجور: استنكار وغضب على خلفية تفاقم أحداث العنف
(الشبكة)

تخيم على قرية ساجور في منطقة الشاغور أجواء من الاستياء والاستنكار العارمين بسبب تفاقم أحداث العنف في الأيام الأخيرة، على خلفية الانتخابات المحلية، كما يبدو.

جبر حمود

وأقدم جناة، الليلة الماضية، على إلقاء عبوة ناسفة باتجاه منزل مواطن (60 عاما)، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية باستثناء حالة هلع لأحد الجيران الذي جرى نقله إلى المستشفى.

وفي أواخر الأسبوع الماضي، تعرض منزل رئيس محلي ساجور، جبر حمود، لإطلاق نار ما أسفر عن إلحاق أضرار مادية فيه دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية.

وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمتين، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

هذا، وتعاني البلدات العربية من تفشي آفة العنف والجريمة دون إيجاد رادع لها، وسط تقاعس الشرطة وصمت المجتمع.