مياه بحيرة طبرية تسجل أعلى نسبة ملوحة من 50 عاما

مياه بحيرة طبرية تسجل أعلى نسبة ملوحة من 50 عاما
طبرية (pixabay)

بلغت كمية المياه التي أضيفت إلى بحيرة طبرية في نهاية ما يعرف بـ"العام الهيدرولوجي" الماضي، 68 مليون متر مكعب، وذلك مع الأخذ بالحسبان منسوب المياه المتبخر، مقارنة بمتوسط بلغ 278 مليون متر مكعب للعام الواحد بين الأعوام 1993 حتى 2017.

جاء ذلك وفقًا بالمعطيات الواردة في التقرير السنوي لسلطة المياه الإسرائيلية، والتي تشمل الفترة بين تشرين الأول/ أكتوبر عام 2017 حتى نهاية الشهر ذاته من العام 2018 الماضي.

ولفت التقرير إلى أن قلة المياه، أدت إلى زيادة في ملوحة مياه البحيرة، والتي تعتبر أعلى نسبة ملوحة لمياه البحيرة العذبة منذ عام 1968، وتشير البيانات الواردة في التقرير إلى خطورة وضع الموارد المائية في البلاد، وذلك قبل بدء موسم الأمطار في الشتاء الحالي.

وأشار التقرير إلى تحسن في حالة الينابيع ومخزون المياه الجوفية بعد هطول الأمطار في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، حيث أظهرت المعطيات تضاعف منسوب المياه في نهر الليطاني، مقارنة بالشهر الماضي، كما يسجل وادي البانياس ارتفاعا في معدل منسوب المياه السنوي لأول مرة منذ 4 سنوات.

كما ارتفع منسوب مياه بحيرة طبرية الشهر الماضي، بـ19 سنتيمترًا، إلا أن ذلك يعتبر زيادة بطيئة، بحسب التقرير، ويستجل مستوى مياه البحيرة أدنى مستويات لهذه الفترة من السنة منذ عام 2001. هذا مع العلم أنه لم يتم ضخ أي مياه تقريبا من البحيرة إلى شركة المياه الإسرائيلية، التي تضخ المياه للمناطق الجنوبية، في العام الماضي.

وبحسب التقرير، فإن طبقات المياه الجوفية الجبلية الغربية، والتي تعتبر الخزان الجوفي الأكبر في البلاد، بدأت في الارتفاع الشهر الماضي بزيادة بلغت 62 سنتيمترًا، فيما سجلت ارتفاعا في المناطق الشمالية بلغ 89 سنتيمترًا.

وأشار التقرير إلى أن هذه الارتفاعات في كمية المياه المتدفقة في الجداول نتيجة للهطول الغزير للمياه الذي شهده شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، حيث سجلت نسبة مياه الأمطار زيادة بلغت 34 في المائة من المتوسط ​​في مثل هذا الوقت من العام.

وأوضح التقرير إلى ان ارتفاع نسبة المياه المتدفقة في الجداول لم تؤد إلى ارتفاع مأمول في مستوى بحيرة طبرية، ولتصل بحيرة طبرية إلى "الخطّ الأحمر العلوي"، تحتاج إلى المياه إلى الارتفاع 5.66 متر، وهو ما يعني كمية مياه تبلغ 926 مليون متر مكعب.