بلدية أم الفحم: مقتل ساهر محاميد جريمة شاهدة على تقصير الشرطة

بلدية أم الفحم: مقتل ساهر محاميد جريمة شاهدة على تقصير الشرطة
ساهر محاميد ضحية جريمة القتل، الليلة الماضية

اعتبرت بلدية أم الفحم أن مقتل الشاب ساهر محاميد جريمة مستنكرة شاهدة على تقصير الشرطة، وطالبتها بالعمل بكل حزم ضد العنف والجريمة.

وقالت البلدية في بيان أصدرته اليوم، الأحد، إنه "بكل أسف شهدت مدينة أم الفحم ليلة الأحد 13.1.2019، جريمة قتل الشاب المرحوم ساهر خالد محمد سليمان كيوان محاميد (19 عاما)، ونحن من هنا نتقدم بتعازينا الحارة إلى ذوي الفقيد وعائلته بأن يتغمده الله برحمته وأن يدخله فسيح جناته، جريمة لم يعرف القاتل فيها حرمة لا لدم ولا لمسلم، والتي هي عند الله تعالى أعظم من حرمة الكعبة المشرفة".

وأكدت أن "جريمة مستنكرة أخرى لا مكان لها ولا لغيرها من الجرائم التي ارتكبت في بلدنا وغير مقبولة أبدا لحل المشاكل والنزاعات والخلافات بين بعضنا البعض، فهناك ألف طريقة وطريقة لحل الخلافات، قبل الوصول لهكذا حلول مرفوضة شرعا وقانونا وعرفا. ولا نجد له أي مبرر ولا حجة ولا ادعاء، ونستنكره ونشجبه ونرفضه رفضا قاطعا لحل المشاكل فيما بيننا".

وختمت بلدية أم الفحم بالقول: "إننا ندعو أهلنا في أم الفحم إلى لغة الحوار والتصالح، وعدم اللجوء إلى لغة السلاح والعنف بكل صوره وأشكاله في حل الخلافات، مهما كانت الظروف والأسباب. وفي ذات الوقت نحمّل الشرطة مسؤولية هذا التدهور في أمن وأمان المواطنين وترويع الآمنين وإزهاق الأرواح وإفشاء الفوضى وسفك الدماء، وندعوها للوقوف بحزم أمام التسيب الأمني الحاصل على مستوى مجتمعنا العربي عامة وأم الفحم خاصة".