حورة: إحياء الذكرى الثانية لاستشهاد أبو القيعان

حورة: إحياء الذكرى الثانية لاستشهاد أبو القيعان
من الوقفة في حورة

أحيا أهالي قرية أم الحيران المهدّدة بالتهجير والهدم، اليوم السبت، في قرية حورة، الذكرى الثانية لاستشهاد المربّي يعقوب أبو القيعان، برصاص الشرطة الإسرائيليّة خلال اقتحامها لقريته، وهدمها 12 منزلا و8 منشآت زراعية.

وتم خلال إحياء الذكرى وضع حجر الأساس لحي "أم الحيران"، على اسم "الشهيد المربي يعقوب أبو القيعان".

وشارك في إحياء الذكرى عدد كبير من الأهالي وعدد من القيادات العربية في الداخل الفلسطيني وعدد من الشخصيات الجماهيرية والمحلية.

وأكّد المتحدثون في مهرجان خطابي أقيم إحياءً للذكرى على أن "قتلة الشهيد المربي يعقوب أبو القيعان لم يحاسبوا بعد"، ودعوا إلى محاكمة الجناة من أفراد الشرطة الإسرائيلية ووزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، الذي حرّض على الشهيد أبو القيعان حتى بعد استشهاده. 

وزعمت الشرطة أن الشهيد أبو القيعان "حاول تنفيذ عملية دهس لأفراد الشرطة الذين تواجدوا في المكان"، وعمل الإعلام الإسرائيلي على التحريض ضد الشهيد حتى بعد أسابيع من استشهاده، وزعم أن أبو القيعان كان عضوًا في تنظيم 'داعش' من بين أكاذيب أخرى أطلقتها الشرطة الإسرائيلية.

وعقّب النائب عن التجمّع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، بالقول "يعيد هذا التاريخ ذكريات مرحلة حساسة وفارقة في تاريخ نضال النقب أهل على الأراضي، الهبة الشعبية لاسترداد جثمان الشهيد، التكافل الاجتماعي والوحدة الشعبية في وجه مخططات التهجير والتوحش السلطوي المستمر ضد عرب النقب، هي العبر المستمدة من قضية الشهيد يعقوب أبو القيعان".

وقال الزبارقة "قمت بزيارة خيمة عائلة الشهيد أبو القيعان اليوم على أنقاض بيتهم اليوم قبل إحياء الذكرى في بلدة حورة، ويؤسفنا جدًا أن تحل الذكرى الثانية لمقتل الشهيد، وقضية أبنائه وزوجته لا تزال عالقة، ولا يزالوا يعيشون في ظروف صعبة وغير إنسانية بلا أي تغيير لحالهم منذ هدم منزلهم ومقتل والدهم الشهيد".

وأضاف الزبارقة "قدّمت عائلة الشهيد يعقوب أغلى ما تملك في سبيل أم الحيران، ويجب إعطاؤهم حقوقهم كاملةً وعدم السماح باستمرار حالهم كما هو اليوم".

وأنهى الزبارقة "نبارك تسمية حارة أم الحيران في بلدة حورة على اسم الشهيد يعقوب أبو القيعان، لتثبيت الذكرى وإبقاء الشهيد بوصلة في المواقف والتعلق في الأرض ودرسًا في أذهان الأبناء".