وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها
من جنازة الطالبة آية مصاروة (عرب 48)

شيعت جماهير غفيرة من مدينة باقة الغربية وخارجها، صباح اليوم الأربعاء، جثمان الطالبة آية سعيد مصاروة إلى مثواه الأخير، وسط أجواء ملؤها الحزن والألم الشديدين.

وانطلق موكب الجنازة من منزل عائلة المرحومة الكائن في شارع الرازي بالقرب من مدرسة القاسمي الأهلية، مرورا بالشارع الرئيسي ووصولا إلى مسجد الصراط حيث أقيمت صلاة الجنازة من ثم ووري جثمانها الثرى في المقبرة المجاورة.

وتحدث الوالد الثاكل أمام وسائل الإعلام خلال سير الجنازة، بالقول "سأكمل مشوار آية بنشر الحب والسلام، ابنتي كانت ملاك وهذه الجنازة تشهد على ذلك، مطلبي أن نكون إنسانيين، ألا ننظر للإنسان حسب عرقه وجنسيته، وبالأخير رسالة حب مني ومن آية لكل من وقف إلى جانبنا في هذا المصاب الجلل".

وكان جثمان المرحومة قد وصل إلى البلاد في وقت مبكر من صباح اليوم، وذلك بعدما استقبلته العائلة في مطار اللد، ليمر الموكب الذي نقل الجثمان من مدرسة القاسمي الأهلية، حيث أجريت لها مراسيم وداعية، قبل الجنازة، قبل أن يصل إلى منزل عائلتها لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليها.

وصباح اليوم، وصل جثمان المغدورة آية مصاروة إلى البلاد، حيث حطت الطائرة التي كانت تقل الجثمان عند الساعة السابعة من صباح اليوم في مطار اللد، قادمة من أستراليا في رحلة استغرقت 24 ساعة.

واستقبل جثمان آية الذي أحضره من أستراليا والدها رجل الأعمال سعيد البيطار مصاروة، في المطار وفد عن العائلة وبلدية باقة الغربية هم: علي كتانة، وجميل مصاروة، وعمر مصاروة، وبكر مصاروة، ورئيس البلدية مرسي أبو مخ، والمتحدث باسم البلدية، الطيب غنايم.

وغادر وفد العائلة والبلدية مع الوالد الثاكل برفقة الجثمان مطار اللد متجهين إلى مدينة باقة الغربية، ومر الموكب الذي أقل الجثمان قبالة مدرسة القاسمي الأهلية التي تخرجت منها المرحومة، حيث أجرى لها الطلاب والطالبات والإدارة والهيئة التدريسية مراسيم وداعية.

وقبل نقل الجثمان إلى البلاد، أدى حشد غفير من مختلف أنحاء المعمورة، صلاة الجنازة على جثمان المرحومة أية مصاروة في المسجد الألباني في منطقة داندينونج بالعاصمة الأسترالية ملبورن.

وأحضر جثمان المرحومة وقامت عضوات الجمعية الإسلامية في استراليا بتغسيله وتكفينه.  أديت صلاة الجنازة على المرحومة.

وكانت الطالبة آية مصاروة التي تدرس للقلب الثاني في استراليا قد قتلت قبل 10 أيام أثناء عودتها لمنزلها   في ملبورن ثاني أكبر المدن الأسترالية، ما أثار احتجاجات في أنحاء المدن الكبرى للمطالبة بضمان سلامة النساء.

وألقت السلطات الأسترالية القبض على منذ الجريمة كودي هيرمان، الذي تم تمديد اعتقاله حتى نهاية حزيران/ يونيو المقبل في إطار التحقيقات التي تجريها الشرطة الأسترالية.

 



وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها

وداعا آية مصاروة: جنازة حاشدة في مسقط رأسها