قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم

قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم
(عرب 48)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، ستة أشخاص بينهم قاصر في قمعها لمظاهرة نظمت عند مدخل مدينة قلنسوة، عصر اليوم، الإثنين، احتجاجا على سياسة هدم البيوت.

وأصيب شخصان في اعتداء الشرطة على المتظاهرين، حيث طرح أفراد من الشرطة المصابين أرضا واعتدوا عليهما بالضرب المبرح بالإضافة إلى استخدام غاز الفلفل، وعُلم أن أحد المصابين نقل بواسطة سيارة إسعاف لتلقي العلاج اللازم في المستشفى.

والمعتقلون هم: محمد عودة وأشرف أبو علي وهما من أصحاب بيوت مهددة بالهدم، حسن كمال، إسلام خديجة وهو قاصر، بالإضافة إلى الشاب عمار عازم من الطيبة، وذلك بعد الاعتداء عليه، والشاب فادي خطيب.

وأغلق العشرات من أبناء مدينة قلنسوة والمنطقة، الشارع الرئيسي للمدينة، احتجاجا على سياسة هدم والتشريد التي تتبعها السلطات الإسرائيلية بحق المواطنين العرب، بدعوى "البناء غير المرخص".

وجاءت التظاهرة ضمن سلسلة احتجاجات أقرتها القوى الوطنية والحراك الشبابي في مدينة قلنسوة، وذلك تصديا لسياسة هدم البيوت، التي تهدد عشرات منازل أهالي من المدينة بالهدم.

وأغلق المتظاهرون الشارع احتجاجا على سياسة الحكومة والشرطة، حتى استنفرت الشرطة قواتها واعتدت على المتظاهرين وقمعت المظاهرة.

ورفع المتظاهرون لافتات منددة بسياسة الهدم، منها: "هدم البيوت سياسة ظالمة"، "سنبقى وسترحلون مهما هدمتم"، كذلك أطلقوا هتافات منددة بسياسة الهدم، داعين كافة السكان الالتحام وراء القوى الوطنية للمشاركة في الخطوات الاحتجاجية.



قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم

قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم

قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم

قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم

قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم

قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم

قلنسوة: إصابتان واعتقالات في قمع الشرطة لمظاهرة ضد سياسة الهدم