مقتل الطالبة سوار قبلاوي في تركيا: اعتقال والدها وشقيقها

مقتل الطالبة سوار قبلاوي في تركيا: اعتقال والدها وشقيقها
المرحومة سوار قبلاوي ومنظر عام في أزميت التركية

مددت محكمة تركية صباح اليوم الخميس، اعتقال والد وشقيق الشابة سوار زكريا قبلاوي (20 عاما) من مدينة أم الفحم، للتحقيق في شبهة الضلوع في جريمة قتل سوار التي كانت تدرس الطب في سنتها الأولى في مدينة أزميت بتركيا، وعثر على جثتها مساء الأربعاء.

وسادت أجواء من الحزن والأسى أقارب وأتراب الشابة قبلاوي في أم الفحم ومنطقة وادي عارة.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن الشابة قُتِلت في مدينة أزميت التركية، حيث عُثر عليها ملقاة على الأرض بعد أن أُلقيت، على ما يبدو، من شرفة المنزل الذي كانت تسكن فيه.

وتواصل الشرطة التركية التحقيق  في جريمة القتل.

الشرطة التركية تحقق مع والد وشقيق الطالبة سوار قبلاوي

وذكر مصدر عربي مقيم في تركيا لـ"عرب 48" أن "الشرطة التركية وخلال التحقيقات في ملابسات الحادث عثرت على علامات عنف وكدمات على عنق الضحية، ما دفعها إلى إيقاف والد وشقيق الضحية للتحقيق، حيث ترجح الشرطة أن خلفية الحادث جنائية، واستبعدت أن تكون الفتاة قد أقدمت على الانتحار، إذ جمعت الشرطة إفادات من الجيران في العمارة السكنية مفادها أن شخصا هرب من المكان عقب الحادث، وأغلقت الشرطة الشقة السكنية المتواجدة في الطابق الثالث ويرجح أن الفتاة سقطت أو ألقيت منها".

ووفقا لما تناقلته وسائل الإعلام التركية، فقد أصدرت الشرطة أمر حظر نشر على مجريات التحقيق التي ترجح بأن والد وشقيق الضحية لم يتواجدا بالشقة السكنية لحظة الحادث وجرى البحث عنهما لساعات وإخضاعهما للتحقيق فور العثور عليهما صباح اليوم، علما أنه تم تداول مجموعة من الصور لكاميرات المراقبة في العمارة السكنية تظهر لحظات هروب لشخصين من العمارة السكنية بالتزامن مع الحادث.

الشرطة التركية تفك رموز جريمة قتل سوار قبلاوي من أم الفحم

وبحسب ما تناقلته وسائل الإعلام التركية، حيال التحقيقات في الجريمة، فإن والد وشقيق الضحية قالا خلال التحقيق إن سوار ألقت بنفسها من شرفة الشقة التي تسكنها في الطابق الثالث بعد تهجم شقيقها عليها داخل غرفتها.

ووفقا لما أوردته الصحف اعتمادا على التحقيقات الأولية للشرطة التركية، فإن الضحية سوار لم تمت فورا بعد أن ألقت بنفسها من الشرفة، حيث قام والدها وشقيقها بحملها إلى الشقة في الطابق الثالث وقاما بخنقها ومن ثم  قاما بإلقاء جثتها من الطابق الثالث ليبدو الأمر وكأنها أقدمت على الانتحار.

وأبقت المحكمة التركية على والد الضحية البالغ من العمر (59) عاما وشقيقها (34 عاما)، رهن الاعتقال للتحقيق بشبهة الضلوع في جريمة القتل.

 

التحقيقات التركية: أتى من أم الفحم لتركيا خصيصا لقتل شقيقته سوار

وأتت خلاصة تحقيقات الأمن التركي على النحو التالي: "الفتاة تعيش مع والدها في إزميت منذ أشهر بعد أن خرجت من أم الفحم نتيجة خلافات عائلية، تمكن شقيقها الأكبر من معرفة عنوانهم والوصول إليهم في إزميت، قام بكسر باب غرفتها وإلقائها من الطابق الثالث، ظهر بالكاميرات وهو يعيدها إلى الشقة بالتعاون مع والده، إذ تظهر آثار خنق على رقبتها، واعترف شقيقها لاحقا أنه قتلها خنقا، واعتقلت الشرطة التركية شقيقها القاتل قبيل تمكنه من الهرب عبر مطار صبيحة وما زال موقوفا مع والده".

وكانت الشابة قد سافرت مع والدها قبل عدة شهور وهي تدرس في تركيا، بينما والدها يعمل هناك.

وفي نفس السياق، توجه النائب عن القائمة المشتركة، طلب أبو عرار، برسالة مستعجلة صباح اليوم، الخميس، إلى مكتب الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، طالبه فيها بتزويده بالمعلومات الوافية والرسمية والتحقيقات الجارية، حول مصرع الطالبة سوار زكريا قبلاوي، بطلب من أهلها في الداخل وخاصة أمها التي سمعت الخبر وليس لها أي جهة للتواصل معها، وذلك من أجل معرفة الحقائق، مراعاة لظروف الأم والعائلة، ومنعا للتأويلات والتحليلات غير المطلوبة.

وطالب أبو عرار في رسالته بالإسراع في تزويده بالمعلومات.