"كيان" تسائل إردان حول ضحية جريمة القتل سوار قبلاوي

"كيان" تسائل إردان حول ضحية جريمة القتل سوار قبلاوي
المرحومة سوار قبلاوي

في أعقاب الحادثة التي تعرضت لها الفتاة الجامعية، سوار قبلاوي (20 عامًا) في مدينة أزميت التركيّة، أبرقت جمعية "كيان - تنظيم نِسوي" برسالة إلى وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، مقدمة استفسارًا حول إذا ما كانت الضحيّة قبلاوي قد قدمت سابقًا شكوى إلى مقر الشرطة في أم الفحم عن تعرضها لأي مضايقات أو تهديد.

وأوضحت "كيان" في الرسالة أنّ هنالك معلومات تشير إلى تقدم قبلاوي بشكوى سابقة في الشرطة، وعليه، تتوجه الجمعية للشرطة لتأكيد أو نفي ذلك، كما ومعرفة تفاصيل تعامل الشرطة مع الشكوى حال تقدمت بصورة فعلية، وإذا ما كان هذا التعامل يوافق النظم المتعارف عليها في حالات الاعتداء والتي أقرتها وزارة الأمن الداخلي.

وتساءلت "كيان" في رسالتها إذا ما كانت هنالك شكوى قد قدمت، هل تم إبلاغ الجهات المختصة، وكيف تم التعامل مع القضية وأي حماية وفرتها الشرطة للضحية. يشار في السياق إلى أنّ "كيان"، ومن باب تقصير الشرطة الإسرائيلية في التعامل مع قضايا العنف التي تعصف بمجتمعنا عامةً، والعنف ضد النساء خاصةً، تعمل على متابعة عمل وأداء الشرطة هذا العام في الموضوع.