"عدالة": إلزام الدولة بتعليل منع أطعمة تحرمها اليهودية في عيد الفصح للمستشفيات

"عدالة": إلزام الدولة بتعليل منع أطعمة تحرمها اليهودية في عيد الفصح للمستشفيات

أمرت المحكمة العليا، أمس الثلاثاء، بعد التماس قدمته المحامية سوسن زهر من مركز "عدالة"، الدولة ووزارة الصحة بتقديم تعليلات حول منعها إدخال أطعمة يحرمها الدين اليهودي في فترة عيد الفصح (حاميتس) إلى المستشفيات، وأن على الوزارة إيجاد حل يمكن الآخرين من إدخال هذه الأطعمة والحفاظ على حرية المستشفى في تقديم الأطعمة التي يتيحها الدين اليهودي في هذه الفترة. وكذلك، على الدولة تعليل أسباب استخدام حراس الأمن في المستشفيات كمراقبين دينيين على الطعام الذي يحضره المرضى والزوار.

وقضت المحكمة على الدولة بتقديم التعليلات حتى 1 حزيران/ يونيو 2019. وفي هذه الحالة يمكن للمستشفيات أن تواصل هذه السياسة خلال عيد الفصح اليهودي المقبل.

وفي تعقيبه على القرار، قال مركز "عدالة" إن "المحكمة أوضحت للدولة أن الإكراه الديني المفروض على المرضى والزوار في المستشفيات غير مقبول، ويجب التوصل إلى توازن يضمن حق زوار المستشفى بالحفاظ على التعاليم الدينية دون المس بحق المرضى والعاملين والزوار العرب وآخرين الذين لا يلتزمون بهذه التعالي".

ولفتت المحكمة إلى أن الحل الذي قدمته الدولة، الذي بموجبه يتم غرف أو مساحات خاصة لتناول ’الحاميتس’ (وهو ما اعتبره مركز "عدالة" مهينًا للمرضى)، هو حل غير مقبول ولا يمكن تطبيقه. ورأت المحكمة أن استخدام حراس الأمن لمراقبة الطعام لا يدخل ضمن صلاحيتهم، واستمرار هذه السياسة ينتهك حرية وحقوق المرضى والعاملين والزوار في المستشفى وبكرامتهم.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019