لجنة المتابعة تدعم إضراب رهط احتجاجا على هدم المنازل

لجنة المتابعة تدعم إضراب رهط احتجاجا على هدم المنازل
سليمان العتايقة على أنقاض منزله المهدوم، أمس

دانت لجنة المتابعة العليا، هدم المنازل في مدينة رهط، أمس الأربعاء، وأكدت مساندتها للخطوات التي أقرتها بلدية رهط، وبضمنها الإعلان عن الإضراب العام في المدينة اليوم، الخميس.

وقالت المتابعة، إن "أذرع السلطة الحاكمة صعّدت في الأيام الأخيرة، جرائم تدمير البيوت العربية، وهذا إنذار خطر، لما سيكون لاحقا".

وشددت على "ضرورة التصدي لهذه الجرائم، وتوسيع نشاطات التضامن مع أصحاب البيوت".

ودعت المتابعة أهالي مدينة رهط والنقب عامة، إلى "أوسع وحدة وطنية وكفاحية، في التصدي لجرائم هدم البيوت، وعدم السماح للمؤسسة أن تتسلل لتفتن بين أبناء القضية الواحدة وأن تحدث شرخا في وحدتنا الكفاحية وفي الدفاع عن البيت والأرض والمستقبل مما يُضعف وقفتنا وصمودنا في وجه جرائم هدم البيوت، التي تستهدف وجودنا في وطننا الذي لا وطن لنا سواه".

وقال رئيس المتابعة، محمد بركة، إن "بنيامين نتنياهو يريد تدمير أكثر ما يمكن من تدمير البيوت العربية، لتكون مشاهد خلفية في معركته الانتخابية، التي يديرها نتنياهو بنفسه، وتعج بالكثير من العنصرية ضد جماهيرنا العربية، وشعبنا الفلسطيني عامة".

وكانت بلدية رهط قد عقدت مساء أمس، الأربعاء، جلسة طارئة، تضامنية مع عضو بلدية رهط، سليمان العتايقة، وعائلته.

وقد اتخذت البلدية القرارات التالية:

• إضراب عام وشامل اليوم، الخميس، في جميع المرافق ما عدا مدارس التربية الخاصّة.

• الإعلان عن حملة جمع تبرّعات تقوم عليها البلديّة وذلك لإعادة بناء البيوت المهدومة.

• تخصيص الحصّة الأولى، يوم الأحد المقبل، للحديث عن عمليّة هدم البيوت وذلك في جميع المرافق التربويّة.

• بلدية رهط ستبحث إمكانيّة ترخيص البيوت بشكل مؤقّت وذلك لدعم الأهل وتثبيتهم على موقفهم.

• بلدية رهط ستدرس خطوات لمقاطعة "سلطة تطوير البدو"، وستعمل بجانب المجالس البدوية الأخرى على إيجاد البديل.

• بلدية رهط ستتّخذ إجراءات أخرى وستكون لها خطوات مكمّلة للإضراب.

• بلدية رهط، برئيسها وأعضائها وموظّفيها، تستنكر وتشجّب هذا الاعتداء الغاشم على الأهل من عائلة العتايقة.

• بلدية رهط تدعو الجمهور الرهطاوي الواسع للحضور والتضامن مع عائلة العتايقة.

• صلاة جمعة حاشدة في ضاحية رقم 4 على أنقاض البيوت المهدومة.

وختمت المتابعة بالقول: "نقف جميعا وقفة واحدة بجانب أخينا سليمان العتايقة وأخوته، ونشدُّ على أياديهم، ونقول لهم أنتم أصحاب الأرض، وأنتم أصحاب الحق".