قلنسوة: تفكيك عبوة ناسفة وضعت تحت سيارة عضو بلدية

قلنسوة: تفكيك عبوة ناسفة وضعت تحت سيارة عضو بلدية
تفكيك العبوة الناسفة بقلنسوة (عرب 48)

فوجئ عضو بلدية قلنسوة المحامي أحمد رعد، بوجود عبوة ناسفة وضعت تحت سيارته، اليوم السبت، حيث كانت السيارة مركونة قبالة منزله في المدينة.

وعقب البلاغ الذي تلقته الشرطة بخصوص وجود جسم مشبوه تحت سيارة، قامت قوات الشرطة التي وصلت المكان بتطويق المنطقة، إلى جانب إغلاق المحاور المؤدية للسيارة، فيما قام خبراء المتفجرات بتفكيك العبوة.

وأفاد مراسلنا، أن المحامي رعد عثر على جسم مشبوه تحت سيارته حين عزم على تشغيل سيارته والسفر، وعلى الفور أبلغ الشرطة، حيث قام خبراء المتفجرات بتفكيك الجسم المشبوه الذي أتضح أنه عبوة ناسفة، فيما شرعت الشرطة جمع الأدلة ومباشرة التحقيقات في خلفية وملابسات الحادثة.

وقال عضو البلدية، المحامي أحمد رعد، لـ"عرب 48" إنه، "بلطف من الله لم تحدث كارثة، كادت هذه الجريمة أن تسبب خسائر بالأرواح، هذا عمل خطير وجبان".

وأضاف رعد: "مشواري النزيه في بلدية قلنسوة يبدو أنه لا يتماشى مع كثير من الأشخاص، الذين يحاولون ردعي بشتى الطرق عن الاستقامة في عملي".

وختم بالقول: "هذه الأعمال لن ولم تردعني عن استمراري في المسار الذي اخترته لنفسي، وسوف لن تكون حاجزا أمامي".