أبو عرار: سلامة سكان القرى مسلوبة الاعتراف مسؤولية سلطة "تطوير" البدو

أبو عرار: سلامة سكان القرى مسلوبة الاعتراف مسؤولية سلطة "تطوير" البدو
النائب السابق المحامي طلب أبو عرار

حمّل النائب السابق، المحامي طلب أبو عرار، اليوم الأحد، ما تُسمى بسلطة "تطوير"  البدو، المسؤوليّة عن سلامة سكان القرى غير المعترف بها، لأنها لم تقُم بأي خطوة في سبيل بناء ملاجئ في القرى مسلوبة الاعتراف، في أعقاب سقوط عدد من الصواريخ في مناطق تابعة لهذه القرى.

وقال أبو عرار في بيان مُقتضب، إن سلامة هؤلاء السكان من مسؤوليتها، كونها تتلقى الميزانيات باسمهم، ولا تستخدمها لحمايتهم من خطر الصواريخ، ولا تمنحهم الأمن المعيشي، والسكني، مبينًا أن "هذه السلطة تتجاهل هؤلاء السكان فهي نفسها تمنع تقريب الخدمات لهم كونها تتلاعب براحتهم وحياتهم، وتقر هدم بيوتهم من أجل إجبارهم على ترك قُراهُم". 

وأضاف: "علينا مقاطعة هذه السلطة لإثبات عدم جدواها، ودعم مطالبنا المتكررة بإغلاق هذه السلطة التي تعمل من أجل تدمير القرى غير المعترف ومصادرة الأراضي، فنحن نحملها مسؤولية سلامة السكان لأنها لم تقم بأي خطوة  في سبيل بناء ملاجئ في القرى مسلوبة الاعتراف، أو في سبيل إقامة مدارس، وعيادات، وغيرها".

وأدان أبو عرار  "العدوان الغاشم على قطاع غزة، حيث تتحمل إسرائيل مسؤولية هذا العدوان، وقتل السكان العزل".

وأسفر سقوط قذيفتين أُطلقتا من قطاع غزة، الليلة الماضية، على منزل في بلدة اللقية في منطقة النقب؛ عن إصابة شخصين بجروح طفيفة، وذلك في أعقاب تصعيد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وقامت الشرطة الإسرائيلية بتمشيط المنطقة، وقدمت الطواقم الطبية العلاجات الأولية للمصابين ثم قامت بنقلهما إلى مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع .

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية