الناصرة: التجمع والجبهة يُدينان مقتل زهر ودعوة لأكبر مشاركة بالتشييع

الناصرة: التجمع والجبهة يُدينان مقتل زهر ودعوة لأكبر مشاركة بالتشييع
ضحية جريمة القتل، توفيق زهر

أدان التجمع الوطني الديمقراطي - فرع الناصرة، اليوم الإثنين، جريمة قتل توفيق زهر، الذي قُتِل في أحد مخابز الناصرة، في وقت سابق اليوم، عقِب إصابته برصاصة طائشة.
ودعا التجمع في بيان مُقتصب، "إلى أوسع مشاركة في تشييع جثمان الفقيد، حتى تتحول الجنازة إلى رسالة احتجاج ضد الجريمة والقتلة"، مشددا على أن "هذه الجرائم الهمجية التي تسعى إلى تدمير مجتمعنا وقيمه ومبادئه هي وصمة عار في مجتمعنا".

وحذّر التجمع، من استمرار الشرطة الإسرائيلية، في التهاون مع ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع العربي، وحمّلها مسؤولية تفاقم هذه الأعمال النكراء في حال استمرّ التعامل معها بشكل غير جدي وممنهج، من قِبَل الحكومة الإسرائيلية.

وأعرب عن ألمه الشديد لفقدان السيد زهر، مشيرا إلى أن "المرحوم توفيق زهر معروف بحبّه وعطائه لبلده ومجتمعه، فهذه الفاجعة هي خسارة ليس فقط للناصرة إنما للمجتمع العربي بأكمله. نحن نتوجّه بأحر التعازي لعائلة وأصدقاء المرحوم".

واختتم التجمع بيانه بالقول: "إننا نناشد أبناء مجتمعنا لاتخاذ المسؤولية وللتكاتف والعمل للحد من هذه الظاهرة (العنف والجريمة) التي تنهش في مجتمعنا وتهدد حياة بناتنا وأبنائنا".

بدورها، عبّرت جبهة الناصرة الديمقراطية، وفرع الحزب الشيوعي في المدينة، عن الغضب العارم على الجريمة، وقالت في بيان إن "منسوب الجريمة في مدينتنا ومجتمعنا العربي عموما، تجاوز كل الخطوط الحمراء، وبات يحصد أرواح الأبرياء، وعابري السبيل، أمام صمت وقِصَر يد الشرطة، التي نوجه لها الاتهام الأول عن استفحال الجريمة في مجتمعنا العربي".

وقالت الجبهة والحزب الشيوعي، إن هذه الجريمة وقعت علينا كالصاعقة، ونحن نرى الأبرياء يدفعون ثمن استفحال الجريمة، كما أن المغدور المرحوم توفيق زهر، الفنان البارز، عرفه الجميع بطيبته ودماثته، وأحبه كل من عرفه.

وطالبت الجبهة، الشرطة، وأجهزة تطبيق القانون "بعدم التلكؤ كعادتهم، والكشف عن الجناة ومن يقف من ورائهم، وإخضاعهم للمحاكمة لينالوا العقاب".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية