جامعة تل أبيب تتراجع عن قرارها بإلغاء فعالية عن النكبة

جامعة تل أبيب تتراجع عن قرارها بإلغاء فعالية عن النكبة
أرشيفية (فيسبوك)

تراجعت جامعة تل أبيب، اليوم الأحد، عن قرارها برفض إقامة فعالية عن يوم النكبة باللغة العبرية، بعد أن اتخذت الجبهة الطلابية جميع الخطوات الإعلامية والقانونية اللازمة، إذ تم نشر الخبر في أبرز الصحف العبرية والعربية، وتقديم طلب للجامعة للتراجع عن الخطوة التي اتخذتها.

وكانت قد رفضت الجامعة طلبًا قدمته الجبهة الطلابية لتنظيم نشاط تثقيفي باللغة العبرية عن يوم النكبة، بمشاركة عضو الكنيست د.عوفر كسيف والمحامية نوعا ليڤي سكرتيرة فرع الجبهة في تل أبيب، مبررة ذلك في سابقة تاريخية بما يُعرف بـ"قانون النكبة".

وقامت الجبهة الطلابية بواسطة المحامية رغد جرايسي عن جمعية حقوق المواطن بالاعتراض على القرار ونشره إعلاميًا، بالإضافة لتقديم طلب من قبل عضوي الكنيست عايدة توما ود. يوسف جبارين ضده.

وأكدت الجبهة الطلابيّة في جامعة تل أبيب أن التراجع عن القرار الذي اتخذته الجامعة، يأتي خوفًا من اهتزاز صورتها أمام العامة، فهي من تزعم أنها متعددة ثقافيًا وتشجع الانفتاح على الآخرين، وهي آخر من يريد أن تنكسر هذه الصورة السائدة بين الناس.

وأعلنت الجبهة الطلابية في بيان لها عن جهوزيتها التامة للعمل على إنجاح الفعالية، التي ستقام يوم الثلاثاء القادم، وأضافت "أنها ستقف بالمرصاد أمام كل من يسعى إلى النيل من حقوق شعبنا، وما تبقى من الحيز الديمقراطي في هذه البلاد".