الموحدة والتجمع: صوتنا مع حل الكنيست أملا بأقل عنصرية وأكثر تمثيلا للعرب

الموحدة والتجمع: صوتنا مع حل الكنيست أملا بأقل عنصرية وأكثر تمثيلا للعرب
تحالف الموحدة والتجمع في مؤتمر صحافي بالناصرة، (أرشيف "عرب 48")

صادق الكنيست، الليلة الماضية، بالقراءتين الثانية والثالثة، بأغلبية 74 عضو كنيست، ومعارضة 45 عضو كنيست، على قانون يقضي بحل الكنيست والذهاب لانتخابات جديدة بتاريخ 17.9.2019.

وقد صوتت كتلة تحالف الموحدة والتجمع وقائمة الجبهة والعربية للتغيير مع حل الكنيست.

وجاء في بيان لكتلة تحالف الموحدة والتجمع في هذا الصدد: "الكنيست الحالي فيه أكثرية يمينية عنصرية واضحة لصالح نتنياهو وشركائه، وكانت هذه فرصة لحل هذا الكنيست أملا في كنيست أقل عنصرية، وأكثر تمثيلا للعرب".

وأضاف التحالف أن "إجراء الانتخابات سيسمح لنا كقوائم عربية بإعادة ترتيب الأوراق نحو صياغة جديدة للقائمة المشتركة، والعمل على تعزيز التمثيل العربي في الكنيست".

وعقّب النائب د. إمطانس شحادة على حل الكنيست الـ21: "أبناء شعبنا الأعزاء، صوتنا لصالح قانون حل الكنيست. موقف كتلة الموحدة والتجمع كان من اليوم الأول: طرح قانون حل الكنيست وإسقاط نتنياهو".

وأكد أن "هذا الكنيست سيئ، عدائي وعنصري تجاه المجتمع العربي، وفي نهاية الأمر هذا هو الموقف المشترك للأحزاب العربية. ابتداءً من يوم غد سنبدأ العمل على إعادة تشكيل القائمة المشتركة لخوض الانتخابات موحّدين".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية