إنقاذ عامل من تحت الركام في القدس

إنقاذ عامل من تحت الركام في القدس
من مكان الحادث في القدس، اليوم

أصيب عامل (35 عاما) إثر انهيار جدار عليه في ورشة ترميم بمدينة القدس، صباح اليوم الإثنين.

وأفاد الناطق الرسمي بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ أن "3 طواقم إنقاذ من سلطة الإطفاء والإنقاذ، محطة القدس عملت، صباح اليوم الإثنين، على تخليص عامل من تحت ركام مبنى في ورشة ترميم بمدينة القدس".

وأضاف أن "عددا من العمال علقوا تحت الركام خلال عملهم في ترميم مبنى بالمدينة، بعد انهيار قسم من المبنى عليهم، وقد تمكن العمال من تخليص أنفسهم إلا أن واحدا منهم ظل عالقا تحت أكوام الحجارة والحطام، وعليه وصل عناصر الإنقاذ إلى المكان على وجه السرعة وعملوا على تخليص العامل، حيث تمّ إنقاذه وإحالته إلى العلاج الطبي بحالة متوسطة". 

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الحادث وأبلغت ممثلي مكتب وزارة الاقتصاد (الصناعة والتجارة والتشغيل) بالحادث وفقا للمقتضى.

وفي هذا السياق، تزداد حوادث العمل بوتيرة خطيرة من حيث ازدياد أعداد الضحايا في ورشات العمل وخاصة فرع البناء.

وبلغ عدد الذين لقوا مصارعهم في حوادث العمل بالبلاد منذ مطلع العام الجاري نهاية شهر أيار/ مايو الماضي 25 عاملا، منهم 15 ضحية عملوا في ورشات بناء، آخرهم الشاب وسيم سالم أبو كف (21 عاما)، من قرية أم بطين مسلوبة الاعتراف بالنقب إثر إصابته بعد سقوطه من علو بمصنع في عسقلان (أشكلون) بتاريخ 26.05.2019، فيما أصيب عشرات العمال بجروح خطيرة في حوادث العمل. أما في العام 2018 فقد لقي 38 عاملا مصارعهم في فرع البناء لوحده بالإضافة لثلاثة عابري سبيل لقوا مصارعهم بسبب سقوط أجسام ثقيلة عليهم من ورشات بناء، وفي العام 2017 لقي 35 عاملا مصارعهم في فرع البناء.

يذكر أن غالبية ضحايا حوادث العمل في البلاد فلسطينيون وأجانب.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


إنقاذ عامل من تحت الركام في القدس

إنقاذ عامل من تحت الركام في القدس

إنقاذ عامل من تحت الركام في القدس

إنقاذ عامل من تحت الركام في القدس

إنقاذ عامل من تحت الركام في القدس