وفاة الرئيس المنتخب الأول لمجلس اللقية المحلي في النقب

وفاة الرئيس المنتخب الأول لمجلس اللقية المحلي في النقب
المرحوم إبراهيم أبو محارب

توفي الرئيس المنتخب الأول لمجلس اللقية المحلي في النقب، الشيخ إبراهيم أبو محارب، عن عمر ناهز 62 عاما، بعد صراع مع مرض عضال، في مستشفى "سوروكا" ببئر السبع، الليلة الماضية.

وكان أبو محارب أول رئيس منتخب لمجلس اللقية المحلي بين الأعوام 2000 ولغاية 2004، بعد أن أدارت اللقية لجنة معينة من قبل وزارة الداخلية. وتنافس مرة أخرى في الانتخابات المحلية التي تلتها إلا أنه لم يحالفه الحظ.

كما كان الفقيد من المبادرين لتوقيع ميثاق الشرف بين المرشحين لرئاسة المجلس المحلي في الانتخابات الأخيرة، حيث أكد أن أبناء البلدة يجب أن يعرفوا أن "الانتخابات يوم واللقية دوم"، وعليهم أن يحافظوا على النسيج الاجتماعي فيما بينهم.

وشغل أبو محارب أمام وخطيب مسجد، وعمل من أجل إصلاح ذات البين في البلدة وخارجها.

وقال النائب السابق عن التجمع الوطني الديمقراطي، جمعة الزبارقة، عن الفقيد، إن "الحاج إبراهيم هو أحد رجالات الدعوة ورجل ثقة معروف بأنه رجل جامع كان مقبولا على جميع أهالي اللقية على اختلافاتهم".

وأضاف ابن بلدة اللقية: "لا شك أن المصاب جلل. كان رحمة الله رجلا أمينا وصادقا ودمث الأخلاق، وهو فقيد اللقية والنقب بشكل عام، حيث مواقفه واضحة وحازمة".

هذا، ومن المتوقع أن يتم دفن الفقيد نهار اليوم الأربعاء.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية