عبد تايه من قلنسوة: سنتم زفافنا بعد تحرير عروستي من المستشفى

عبد تايه من قلنسوة: سنتم زفافنا بعد تحرير عروستي من المستشفى
عبد تايه

أعرب الشاب عبد تايه من قلنسوة عن استيائه وغضبه الشديدين في أعقاب إصابة عروسه بجروح طفيفة في قدمها إثر إطلاق النار على السيارة أمام منزلها في قلنسوة، الليلة الماضية.

وكانت العروس من قلنسوة وشقيقتها التوأم قد أصيبتا بجروح طفيفة بعد انتهاء سهرة الحناء أمام بيتها بعد أن أقدم مجهولون على إطلاق الرصاص على السيارة أمام منزلها.

وقال العريس لـ"عرب 48" إنه "ليس من المعقول أن ننهي حفلتنا في المستشفى وفي محطة الشرطة، بسبب أمور تافهة لا تستحق كل ما تسببته للعائلتين".

وأضاف تايه: "كفوا عن إطلاق الإشاعات التي تؤدي إلى الفتنة، والفتنة أشد من القتل. الكثير من الناس لا تدري ما هدفهم، يطلقون افتراءات وأقاويل كاذبة حول ما حصل، وهذا يزيد من مأساتنا".

وأكد أن "الأهم في هذه اللحظات هو أن تخرج خطيبتي وشقيقتها من المستشفى بالسلامة، وفي أسرع وقت. كان من المفترض، اليوم، أن نكمل حفل زفافنا، ولكن قدر الله أن تقع هذه المأساة علينا. أؤكد أن هذا لن يمنعني من إكمال زفافي في الوقت التي ستخرج فيه عروستي سالمة ومعافاة، وسوف نكمل مشوار الفرح".

وختم العريس تايه بالقول إن "كل ما جرى كان من الممكن اختصاره دون أن يتسبب أذى لأحد. ومن هنا استنكر كافة أنواع العنف وأقول إن هذه طريق لا تؤدي إلا إلى الهلاك".

اعتقال 3 مشتبهين بإطلاق النار على عروس

وفي هذا السياق، اعتقلت الشرطة ثلاثة شخصين (18 و24 عاما) وامرأة (50 عاما) بشبهة الضلوع في جريمة إطلاق النار على عروس بمدينة قلنسوة، بعد انتهاء سهرة الحناء الخاصة بها في قاعة أفراح، الليلة الماضية.

وادعت الشرطة أنه بعد التفتيشات التي أجرتها تمّ ضبط أسلحة يشتبه بأنّه جرى استخدامها في إطلاق النار.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة