اجتماع للجنة المتابعة في خيمة اعتصام عائلة أبو كشك ضد الهدم

اجتماع للجنة المتابعة في خيمة اعتصام عائلة أبو كشك ضد الهدم
من خيمة الاعتصام (أرشيفية "عرب 48")

عقدت لجنة المتابعة العليا، ولجنة متابعة بيوت عائلة أبو كشك، المنبثقة عنها، اجتماعًا اليوم، الإثنين، في خيمة الاعتصام المفتوحة قرب البيوت المهدّدة بالهدم في اللّد، حيث أقرّت تنظيم برنامج مسائيٍّ في الخيمة.

كذلك أعلنت اللّجنتان عن اجتماع آخر من المُزمع عقده يوم الخميس المُقبِل، حضور محامية البيوت المعنية والطاقم القانوني للجنة المتابعة.

 وقد حضر الاجتماع النائب د. يوسف جبارين، ومركز اللجنة، الأستاذ توفيق محمد جبارين، وعضو بلدية اللد، المحامي فرج ابن فرج، وعضو بلدية اللد الناشطة فداء شحادة، ورئيس اللجنة الشعبية في مدينة الطيبة، مقداد، والناشط إبراهيم برية أبو نضال، الذي يتابع قضية البيت وأعضاء اللجنة المعنية بالقضية.

وقال مركز اللجنة، جبارين إنّ اللجنة ستبحث "كل السبل الممكنة الكفيلة بضمان حياة كريمة لعائلة أبو كشك، ونعتقد أن الحل الأمثل هو إبطال أمر الإخلاء الصادر بحق العائلة، وإبقاؤهم في بيوتهم".

وكانت محكمة الصلح في "رحوفوت"، قد مدّدت الشهر الماضي الفترة المُعطاة لإخلاء بيوت عائلة أبو كشك، من اللد، لمدة 6 أشهر إضافيّة، وفرضت  شرطًا جزائيًا، يبلغ 40 ألف شيكل، في حال لم تُخلِ العائلة المنازل بعد الفترة المحددة.

وتخوض العائلة مسارا قضائيا حثيثًا موازاة بالمسار النضالي للقوى الوطنية واللجنة الشعبية في اللد التي نصبت خيمة اعتصام ونظمت وقفات احتجاجية، مؤخرا، وأعلنت عن استمرار نشاطاتها حتى يتم إلغاء أوامر الهدم نهائيا.

وكانت السلطات الإسرائيلية أصدرت أوامر هدم وإخلاء فورية لمنازل تتبع لعائلة كشك في اللد، تقطنها 7 أسر ونحو 100 نفر غالبيتهم من النساء والأطفال.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة