مجلس القيصوم يُعلن انتظام الدوام دون التطرّق لسفريّات الطّلاب

مجلس القيصوم يُعلن انتظام الدوام دون التطرّق لسفريّات الطّلاب
المئات يتظاهرون قبالة المجمع الحكومي ببئر السبع للمطالبة بتوفير السفريات، الخميس (عرب 48)

أعلن رئيس المجلس الإقليمي القيصوم، سلامة الأطرش، مساء اليوم الأحد، انتظام الدراسة بدءًا من يو غدٍ الإثنين، لطلّاب القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، والتي تتلقى خدماتها التعليميّة من المجلس.

وقال الأطرش في بيان مُقتَضَب: "أهلنا الكرام في القرى الغير معترف بها التي تتلقى خدمات تعليمية من المجلس؛ نعلمكم أن يوم غد سيعود الطلاب لمقاعدهم الدراسية وتنتظم  الدراسة كالمعتاد. نؤكد (أن) يوم غد، الإثنين 9/9/2019 ستنتظم الدراسة كالمعتاد".

وذكر الأطرش أنه سيتمّ إيراد التفاصيل "لاحقًا"، دون أن يُحدد موعدا لذلك، ودون أن يُوضح أيّ شيء في ما يتعلّق بسفريّات الطلّاب، علمًا بأنها السبب الرئيسي لعدم توجّه آلاف الطلاب في القرى غير المعترف بها، إلى مدارسهم.

ويأتي إعلان مجلس القيصوم، بعد أن أعطت المحكمة في بئر السبع، اليوم الأحد، مهلة لمدة يومين لوزارة التربية والتعليم وللمجلس، من أجل التوصل إلى حل بين الطرفين، في قرار لم يلقَ استحسان الأهالي، الذين أعربوا عن عدم رضاهم من هذا القرار، وحذروا من مغبة قيام الوزارة بتوزيع الطلاب على المدارس المختلفة، والتهرب من حل القضية جذريا.

وأتت مداولات المحكمة عقب الالتماس الذي قدمته جمعية حقوق المواطن ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي والمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها وصندوق السراج والعديد من المواطنين العرب بالنقب، حيث طالب الالتماس وزارة التربية والتعليم توفير السفريات لنحو 18 ألف طالب وطالبة من القرى مسلوبة الاعتراف.

وحُرم آلاف الطلاب والطالبات من الدراسة منذ افتتاح العام الدراسي الجديد في الأسبوع الماضي، فيما تم تصعيد الخطوات الاحتجاجية والتظاهر قبالة المكاتب الحكومية في بئر السبع، والتهديد بالإضراب الشامل التضامني مع الطلاب والطالبات في العديد من القرى والمدن العربية بالنقب بحال لم توفر الوزارة السفريات وبانتظام لطلاب القرى.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"