"عدالة" يطالب بفتح تحقيق جنائي ضد نتنياهو

"عدالة" يطالب بفتح تحقيق جنائي ضد نتنياهو
(توضيحية)

توجه مركز عدالة، اليوم الأربعاء، باسم القائمة المشتركة، برسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات المركزية، يطلب فيها إصدار أمر صارم يمنع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، من "مواصلة نشر التحريض واستخدام العنصرية كدعاية انتخابية".

وتوجه "عدالة" للمستشار القضائي للحكومة باسم القائمة المشتركة بطلب "فتح تحقيق جنائي ضد نتنياهو لمخالفته القانون بتحريضه العنصري وفق البند 144 من قانون العقوبات".

وتأتي هذه التوجهات في أعقاب رسائل نتنياهو التي قال فيها إن "العرب يريدون إبادتنا"، كدعاية انتخابية رخيصة يحاول فيها تجنيد أصوات لصالحه في الأوساط اليمينية من خلال التحريض العنصري ضد العرب وتصويرهم كمجتمع وحشي ودموي يسعى لإبادة اليهود.، وفقا لـ"عدالة".

وجاء في الرسالة التي أرسلتها المحامية سوسن زهر باسم القائمة المشتركة لرئيس لجنة الانتخابات أن "لرئيس لجنة الانتخابات المركزية صلاحية كاملة لمنع استغلال الدعاية الانتخابية من أجل التحريض على العنصرية ونشر خطاب الكراهية ضد المواطنين العرب، خاصة من قبل مرشح له تأثير كبير على الجمهور".

وأكد "عدالة" في كلا التوجهين على أن "تفوهات نتنياهو لا تختلف بماهيتها عن التفوهات التي تم شطب ترشح عضو الكنيست السابق، ميخائيل بن آري، في المحكمة العليا، التي اعتبرتها تصريحات عنصرية واضحة وخطيرة".

واعتبر مركز "عدالة" أن "تفوهات نتنياهو تشكل تصعيدًا جديدًا على مستوى التحريض العنصري ضد المواطنين العرب، مثل هذه التفوهات اعتبرتها المحكمة العليا سببًا وجيهًا لشطب ترشح ميخائيل بن آري، لا خلاف على أن استعمال مثل هذه التفوهات كدعاية انتخابية مرفوض ومحظور، ولذلك على لجنة الانتخابات المركزية إصدار أمر فوري لوقف هذا التحريض".