اللد: اتهام حسين أبو زيد بقتل صديقه عبد الوهاب إدريس البدوي

اللد: اتهام حسين أبو زيد بقتل صديقه عبد الوهاب إدريس البدوي
مسرح الجريمة باللد (أرشيفية)

مددت المحكمة عدة مرات اعتقال شاب من اللد بشبهة قتل عبد الوهاب إدريس البدوي (26 عاما) في جريمة طعن بالسكين في المدينة بتاريخ 10.07.2019.

القتيل عبد الوهاب إدريس البدوي

ووفقا للشرطة فإنه مع الانتهاء من التحقيق وجمع الأدلة، سيتم في الأسبوع المقبل تقديم لائحة اتهام ضد المشتبه به مرفقة بطلب تمديد توقيف لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية ضده.

وادعت الشرطة أن "المشتبه به طعن الضحية صديقه وأرداه قتيلا، ومن ثم أزال نظام كاميرات المراقبة، ​​لكن سقوط القرص الصلب منه الذي يحوي توثيق الجريمة، كان طرف الخيط الذي ساهم في فك رموز الجريمة".

وأشارت إلى أنه "في أعقاب تحقيق موضوعي ومركز تم بناء قاعدة أدلة ضد المتهم حسين أبو زيد (25 عاما)، صديق الضحية والمشتبه به بارتكاب الجريمة. وكانت الشرطة قد شرعت بالتحقيق في جريمة القتل بعد تلقي معلومات تفيد بأن الضحية قد طُعن في منزله الكائن في شارع ’هروجي ملكوت‘ باللد. ووصلت الشرطة إلى منزل الضحية الساعة 7:30 صباحا ووجدت جثة الضحية ملقاة في مطبخ منزله ومضرجة بالدماء، وتم إقرار وفاته في المكان".

وأضافت أنه "في غضون ساعات من العثور على الجثة، سادت شكوك ربطت المشتبه به، أبو زيد، بارتكاب جريمة القتل المذكورة. شرعت وحدة التحقيق على إثرها بأنشطة ميدانية واستخباراتية فتم تتبع آثاره والتعقب وراء مساعديه. وأثناء عمل المحققون في مسرح الجريمة، لفت انتباههم اختفاء جهاز DVR لنظام كاميرات المراقبة من المكان، لكن القرص الصلب وقع في مسرح الجريمة، على ما يبدو، أثناء هروب المشتبه به. وتبين من توثيق كاميرات المراقبة مشاهد عززت الشكوك ضد المشتبه به أبو زيد. وجرى تتبع تفاصيل سيارة من نوع ‘سكودا’ التي يُزعم أنها استخدمت لهروب المشتبه به من مكان الحادث، بينما تمكن محققو الطب الشرعي ومختبرات الطب الشرعي في ذات الوقت من تحديد بقايا دم في مسرح الجريمة لا تخص الضحية". وخلال التحقيق، اكتشف فريق التشخيص الجنائي أن بقع الدم تخص المشتبه به في جريمة القتل. وكشف التحقيق أنه بعد فترة وجيزة من جريمة القتل، مرّت سيارة من طراز ‘سكودا’ في مفترق ‘غيناتون’ وعلى الطريق 443 باتجاه نقطة تفتيش الجيب بالقرب من ‘بيت حورون’ لتواصل طريقها إلى مناطق الضفة الغربية، وتمكن المحققون في وقت لاحق من تحديد موقع السيارة المشتبهة ونقلها للفحص. وبتاريخ 24.07.2019 تمكن أفراد وحدة خاصة في الشرطة من العثور على المشتبه به أثناء اختبائه في إحدى القرى في مناطق بالقرب من مدينة رام الله. وألقى المحققون القبض على 5 من أفراد أسرة المشتبه الذين، على ما يبدو، ساعدوه في الهروب والاختفاء بعد الجريمة. وأثناء الاستجواب والتحقيق، تم تحليل مقاطع الفيديو من كاميرات المراقبة التي أظهرت أن المشتبه به دخل منزل الضحية إلى منزله وبحوزتهم أكياس طعام وشراب. بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على بقع دماء تخص المشتبه به في سيارة السكودا. تم التحقيق مع المشتبه به بشبهة ارتكابه جريمة القتل وتم تمديد توقيفه عدة مرات. ومع الانتهاء من التحقيق وجمع الأدلة، سيتم في الأسبوع المقبل تقديم لائحة اتهام ضد المشتبه به مرفقة بطلب تمديد توقيف الانتهاء من الإجراءات القضائية ضده".