كفر كنّا: وقفة احتجاجيّة على تقصير الشرطة بمحاربة العنف والجريمة

كفر كنّا: وقفة احتجاجيّة على تقصير الشرطة بمحاربة العنف والجريمة
مُشاركون في الوقفة الاحتجاجيّة

تظاهر العشرات من أهالي كفر كنا، مساء اليوم السبت، أمام مركز الشرطة في البلدة، احتجاجًا على تقصير الشرطة، في الحدّ من ظاهرتَي العنف والجريمة في المجتمع العربيّ.

وجاءت الوقفة الاحتجاجيّة التي نادت بوجوب إجبار الشرطة على القيام بدورها بمحاربة الجريمة، ومكافحة العنف، وجمع السلاح، بدعوة من لجنة المتابعة للجماعير العربية.

وحمل المشاركون لافتاتٍ كُتب على معظمها عبارة "أعطونا الأمان"، فيما كُتِب على لافتات أُخربات شعارات تُحمّل الشرطة المسؤولية عن الوضع الذي آلَ إليه المجتمع العربي، مُطالبة إيّاها بـ"محاكمة الجُناة".

جانب من الوقفة الاحتجاجيّة 

وأبدى المشاركون في الوقفة الاحتجاجيّة، استياءهم الشّديد من تقاعُس الشرطة في فعلِ ما يتوجّب عليها فعله للحدّ من العنف والجريمة بالمجتمع العربي، إذ أشار معظمهم إلى أن تقصيرها، هو السبب الرئيسي بالوصول للوضع الحالي.

وقُتل 13 شخصا في جرائم مختلفة غالبيتها بإطلاق النار في البلدات العربية بالبلاد خلال أيلول/ سبتمبر الجاري، وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي 69 بينهم 11 امرأة منذ مطلع العام، فيما قُتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.

جانب من الوقفة الاحتجاجيّة 

ويُستدل من المعطيات المتوفرة أن ارتفاعا بنسبة 60% طرأ على عدد ضحايا جرائم القتل مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي، إلى جانب مئات الإصابات في جرائم إطلاق نار وطعن ودهس وغيرها.

13 ضحية خلال أقل من شهر

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في البلدات العربية بالبلاد منذ 01.09.2019 ولغاية اليوم 13 ضحية هم: حمد سلامة من قلنسوة، جهاد أبو جابر من كفر قاسم، عبد الله تايه من قلنسوة، محمد أبو حسين من باقة الغربية، باسل عاصي من كفر برا، مراد خليل كتكت من جسر الزرقاء، أديب ديراوي من كفر ياسيف، حمزة إياد بدير من أم الفحم، إبراهيم السعدي وبيان بشكار من بسمة طبعون، عنان لوابنة من الناصرة، محمد طبراني من عكا، محمد كيوان محاميد من أم الفحم.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة