كفر مندا: بدء الإجراءات لإيداع خارطة التوسعة لمنطقة القسائم

كفر مندا: بدء الإجراءات لإيداع خارطة التوسعة لمنطقة القسائم
من الجلسة بمقر لجنة التخطيط والبناء بالشمال

عُقدت في مقر اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في الشمال، بمبادرة إدارة مجلس كفر مندا المحلي، جلسة عمل لمناقشة خارطة التوسعة لمنطقة القسائم شمالي شرق كفر مندا بحضور رئيس اللجنة اللوائية، أوري إيلان، وأعضاء اللجنة وطاقم المهندسين في اللجنة.

وحضر عن مجلس كفر مندا المحلي الجلسة كل من رئيس المجلس المحلي، مؤنس عبد الحليم، مهندس المجلس، عادل قدح، أعضاء المجلس محمد يوسف قدح، مصطفى عرابي، جمال حوش.

وقدم مهندس المجلس المحلي شرحا وافيا عن هذه المنطقة، وعن أهمية ضمها إلى الخارطة الهيكلية، ما يساهم بشكل كبير في حل ضائقة السكن في القرية.

وتضم الخارطة الجديدة التي تقع شمالي شرق كفر مندا 157 دونما معدة للوحدات السكنية والمباني العامة، حيث تحوي 650 وحدة سكنية على 59 دونما، بالإضافة إلى مبان عامة، مؤسسات تعليمية، مباني صحة ورفاه اجتماعي، مناطق عامة مفتوحة، شوارع وطرق.

وفي ختام الجلسة، وافقت لجنة التخطيط والبناء اللوائية في الشمال، على إيداع خارطة التوسعة الجديدة لمنطقة القسائم، بغية دراستها والمصادقة على إيداعها.

يشار إلى أن إدارة المجلس المحلي تبذل جهودًا حثيثة من أجل التغلب على بعض الصعوبات، وخاصة أنها تمكنت من اقتطاع جزء من المنطقة المعدة للأحراش بهدف جعلها مناطق سكنية.

وأعرب رئيس مجلس كفر مندا المحلي عن سروره بهذا القرار الذي سيحل جزءا من مشكلة الضائقة السكنية التي يعاني منها أهالي القرية، وما يساهم أيضًا في تطوير كفر مندا وتحسين الخدمات للمواطنين.

كما قدم رئيس المجلس المحلي شكره وتقديره لرئيس اللجنة اللوائية، ولجميع أعضاء اللجنة والموظفين، كما قدّر عاليًا جهود مهندس المجلس وقسم الهندسة، على عملهم الدؤوب في سبيل توسعة الخارطة الهيكلية للقرية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


كفر مندا: بدء الإجراءات لإيداع خارطة التوسعة لمنطقة القسائم

كفر مندا: بدء الإجراءات لإيداع خارطة التوسعة لمنطقة القسائم