نحف: إطلاق النار على سيارة رئيس المجلس

نحف: إطلاق النار على سيارة رئيس المجلس

أطلق جناة مجهولون النار على سيارة رئيس مجلس محلي نحف، عبد الباسط قيس، بينما كانت مركونة في الموقف المحاذي لمبنى المجلس، صباح اليوم الثلاثاء.

وأسفرت جريمة إطلاق النار عن إلحاق أضرار في السيارة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بشرية.

وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمة وشرعت بأعمال البحث عن الجناة الذين فروا هاربين من المكان، في الوقت الذي لم تتضح فيه الخلفية بعد.

ويعاني المواطنون في نحف من انعدام الأمن والأمان في ظل تكرار حوادث العنف والاعتداء على الممتلكات، في ظل تواطؤ الشرطة وعدم القيام بعملها في محاربة ظاهرة العنف والجريمة. 

واستنكرت القائمة المشتركة بجميع مركباتها (الجبهة، التجمع، الإسلامية، التغيير) بشدة الاعتداء على سيارة رئيس مجلس نحف المحلي.

وأكدت أن الاعتداء على الإنسان هو خط أحمر والتطاول على منتخبي الجمهور كرئيس مجلس منتخب هو مرفوض وتجاوز لجميع المعايير الأخلاقية والاجتماعية.

وأبرقت القائمة المشتركة رسالة مستعجلة لوزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، وللقائم بأعمال مفتش الشرطة، موطي كوهين، مطالبة إياهما بالتدخل الفوري والعاجل لوضع حد لنزيف الدماء في المجتمع العربي وخاصة لما تعرض له رئيس مجلس نحف المحلي.

هذا وستقوم القائمة المشتركة بزيارة مجلس نحف للتضامن مع رئيسها ومنتخبها وتوجيه رسالة بأننا نستنكر وننبذ كل أشكال العنف وأن مكافحة العنف والجريمة في سلم أولوياتها.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


نحف: إطلاق النار على سيارة رئيس المجلس