كيان تشارك باستجواب إسرائيل في الأمم المتحدة

كيان تشارك باستجواب إسرائيل في الأمم المتحدة
جلسة لجنة الحقوق بالأمم المتحدة، الأسبوع الماضي

انتهت الجلسة السادسة والستين للجنة الحقوق الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية في الأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، والمخصصة لمساءلة إسرائيل عن تنفيذها لبنود المعاهدة الدولية لهذه الحقوق.

وقدّمت جمعية "كيان- تنظيم نسوي"، قبل مرحلة النقاش والمساءلة، تقريرًا مكتوبا للجنة، ضمن تقارير الجمعيات الحقوقية والنسوية المختلفة التي تستعرض عدم تنفيذ إسرائيل لهذه المعاهدة فعليا. وتبنّت اللجنة معظم الأسئلة والادعاءات المطروحة التي جاءت فيه واستجوبت إسرائيل بشأنها.

وأشارت "كيان" في تقريرها إلى عدم تنفيذ دولة إسرائيل لبنود عينيّة في المعاهدة تتعلق بحقوق النساء؛ مثل الأمن من القتل والعنف، التمييز بالأجور ضد النساء العربيات وظاهرة التحرش في أماكن العمل.

المحامية ألحان نحاس داود

وتطرقت في تقريرها أيضا إلى التمييز ضد النساء في محاكم الشؤون العائليّة وعلى رأسها المحاكم الدينيّة.

وطرحت "كيان" في تقريرها إشكاليّتين عامّتين؛ الأولى هي انعدام الخطّة لمعالجة هذه القضايا على الأصعدة المختلفة، والثانية هي تقاعس الدولة عن توفير معلومات كافية عن النساء العربيّات فيما يتعلق بهذه القضايا، مما يؤكّد استخفافها بحقوق مواطناتها الفلسطينيّات واستثناءهن والتنكر لخصوصيتهن الجماعية، وحقيقة أن المرأة الفلسطينية تعاني من تمييز كبير في مجتمع تحكمه منظومة أبويّة ذكوريّة، وفوقه التمييز القومي الممارس ضدها لكونها جزءا مما يعتبر أقليّة قوميّة في الدولة اليهوديّة. ويؤكّد التقرير على أن انعدام المعلومات الكافية والإحصاء العلمي يعيق كل الجهود لمعالجة هذه القضايا.

وفي ختام المداخلة، أكّدت "كيان" على أهميّة تنفيذ إسرائيل لبنود المعاهدة في هذه القضايا لرفع الظلم عن النساء العربيّات وحمايتهن من العنف والتمييز.

وقالت المحامية ألحان نحاس داود، التي مثلت "كيان- تنظيم نسوي" في جلسات اللجنة، إن "لهذه المشاركة أهمية كبيرة بتعزيز ودعم صوت النساء في القضايا المطروحة وإيصال بلاغ واضح ووضعه على أجندة اللجنة، وإن كيان ستتابع تقدم الاستجواب ونتائجه وتنفيذ قراراته مع اللجنة".