النائب أبو شحادة: لا يوجد عربي خارج دائرة العنف

النائب أبو شحادة: لا يوجد عربي خارج دائرة العنف

دعا النائب في القائمة المشتركة عن التجمع الوطني الديمقراطي، سامي أبو شحادة، اليوم السبت، إلى مواصلة الهبة الشعبية ضد الجريمة، معتبرا أنه لا يوجد مواطن عربي خارج دائرة العنف.

واعتبر أبو شحادة أن محاولة قتل رئيس الحركة الإسلامية الجنوبية في مدينة الرملة، الشيخ علي الدنف، هي "عمل جبان".

وقال في بيان أصدره اليوم، تحت عنوان "كلنا ضد عصابات الإجرام"، إنه لا يوجد مواطن عربي خارج دائرة العنف، معتبرا أن الجميع مستهدفون و"كلنا في خط النار. ولذلك فالهبة الشعبية ضد الجريمة يجب أن تستمر".

ودعا إلى رفع صوت الاحتجاج في كل مكان أمام مراكز الشرطة التي وصفها بأنها "تخلت عن سلطتها، وأتاحت للمجرمين وعصابات الجريمة هذه الحالة من الفوضى وسفك الدماء".

كما دعا إلى جعل مظاهرة الثلاثاء المقبل أمام مركز الشرطة في مدينة الرملة مظاهرة تاريخية من جهة عدد المشاركين والمشاركات.

وختم بيانه بالقول "يجب ألا يهدأ لنا ساكن حتى نجتث الجريمة من بلداتنا وحاراتنا العربية".