احتجاجا على العنف والجريمة: إضراب عارة وعرعرة

 احتجاجا على العنف والجريمة: إضراب عارة وعرعرة
إضراب عارة وعرعرة، اليوم

عم الإضراب صباح اليوم الأحد، في عرعرة وعارة، وذلك احتجاجا على استفحال العنف والجريمة ومقتل الشاب محمد عدنان ضعيف (21 عاما).

وشمل الإضراب في عرعرة وعارة، كافة المرافق وأقسام المجلس المحلي وجهاز التربية والتعليم.

وجاءت هذه الخطوات الاحتجاجية بعد الجلسة الطارئة التي عقدت، أمس السبت، لإدارة المجلس ولجنة المتابعة واللجنة القطرية للرؤساء وقوى سياسية وفعاليات شعبية.

وتقرر أيضا تنظيم مظاهرة على الشارع الرئيسي في وادي عارة، اليوم، وذلك بالتزامن مع جنازة الضحية، والعمل على التجنيد للمظاهرة التي ستقام يوم الثلاثاء قبالة مقر الشرطة في الرملة، احتجاجا على جريمة إطلاق النار التي طالت رئيس الحركة الإسلامية بالرملة، الشيخ علي الدنف، فيما ستجري تظاهرة قبالة منطقة الشمال للشرطة، في الناصرة، في الأسبوع المقبل.

وقتل الشاب ضعيف، من قرية عارة، بعد تعرضه للرصاص قرب منزله، فيما أضرم مجهولون النيران في أحد المنازل بعد وقوع جريمة القتل، علما أن ابن عم القتيل، مؤمن ضعيف (25 عاما) كان قد قتل في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي في جريمة إطلاق نار.

وازدادت أعمال العنف والجريمة في المجتمع العربي بوتيرة خطيرة، وارتفع عدد ضحايا جرائم القتل بمقتل محمد عدنان ضعيف من عارة إلى 74 شخصا، بينهم 11 امرأة، منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم، فيما قتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.