كفر ياسيف: وقفة احتجاجية عقب الاعتداء على منزل رئيس المجلس

كفر ياسيف: وقفة احتجاجية عقب الاعتداء على منزل رئيس المجلس
جانب من الوقفة الاحتجاجية (تصوير "عرب 48")

شارك العشرات من أهالي كفر ياسيف، مساء اليوم الإثنين، في وقفة احتجاجية على شارع رقم "70" في البلدة، تصديا لظاهرتَي العنف والجريمة.

وجاءت هذه الوقفة في أعقاب جريمة إطلاق النار التي استهدفت منزل رئيس المجلس المحلي، المحامي شادي شويري، الليلة الماضية.

جانب من الوقفة الاحتجاجية (تصوير "عرب 48")

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية لافتات منددة بظاهرة العنف والجريمة المتفشية في المجتمع العربي، وكُتب على بعض منها شعارات من قبيل: "أوقفوا شلال الدم"، و"كفى للعنف كفى لسفك الدماء"، و"لن نصمت بعد اليوم".

وكان المجلس المحليّ في البلدة، قد عقد ظهر اليوم، جلسة طارئة في أعقاب جريمة إطلاق النار، أقر خلالها تنظيم الوقفة الاحتجاجية بالإضافة إلى توزيع بيان استنكار وشجب للجريمة.

وأطلق مجهولون، مساء أمس الأحد، وابلا من الأعيرة النارية باتجاه منزل رئيس مجلس المحلي، ولم يتم التبليغ عن وقوع أية إصابات.

وأفادت مصادر محلية بأن شويري، وعائلته، لم يتواجدوا في المنزل لحظة إطلاق النار.

 (تصوير "عرب 48")

واعتقلت الشرطة مشتبها (40 عاما) من سكان البلدة، بجريمة إطلاق النار على المنزل. ووفقا للشرطة فإنه "وصل بلاغ إلى مركز الشرطة، أمس الأحد، قرابة الساعة 23:00، حول إطلاق نار على منزل رئيس المجلس المحلي في كفر ياسيف. وقد ساعدت الأدلة والحيثيات من المكان، وعمليات البحث والتحقيقات السريعة، في التوصل لاعتقال المشتبه به وهو من سكان المكان، ويبلغ من العمر 40 عاما. وتم اعتقال المشتبه به والتحقيق معه في مركز الشرطة".

ومن المزمع أن تنظر المحكمة في عكا، بطلب الشرطة تمديد اعتقال المشتبه به على ذمة التحقيقات الجارية.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


كفر ياسيف: وقفة احتجاجية عقب الاعتداء على منزل رئيس المجلس

كفر ياسيف: وقفة احتجاجية عقب الاعتداء على منزل رئيس المجلس

كفر ياسيف: وقفة احتجاجية عقب الاعتداء على منزل رئيس المجلس