كيان: الأمم المتحدة تتبنى معظم توصياتنا بقضايا المرأة

كيان: الأمم المتحدة تتبنى معظم توصياتنا بقضايا المرأة
جلسة لجنة الحقوق بالأمم المتحدة، مؤخرا

نشرت لجنة الحقوق الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية في الأمم المتحدة توصياتها لدولة إسرائيل، بعد مساءلتها التي جرت في الجلسة الـ66 للجنة بمشاركة جمعية "كيان- تنظيم نسوي".

وكانت الجمعية قد قدّمت تقريرًا مكتوبا للجنة، ضمن تقارير الجمعيات الحقوقية والنسوية المختلفة التي تستعرض عدم تنفيذ دولة إسرائيل بنودا عينيّة في المعاهدة التي تتعلق بحقوق النساء العربيات، ومن بينها المواضيع التي تم نشر توصيات بخصوصها.

وتطرقت اللجنة، ضمن توصياتها، إلى قضايا متعددة تتعلق بالنساء عامة والنساء العربيات بشكل خاص، وعلى سبيل المثال، أوصت اللجنة أن تكثف إسرائيل مجهودها لتوفير فرص عمل لمجموعات مهمّشة بينها النساء العربيات، حسبما ذكرت "كيان".

المحامية ألحان نحاس داود

وأوصت اللجنة كذلك باتخاذ تدابير لتعزيز تنفيذ قانون منع التحرش الجنسي في أماكن العمل؛ إجراء تدريبات للتوعية للمسؤولين عن تنفيذ قانون منع التحرش؛ وضمان التحقيق في شكاوى العاملات ومحاكمة ومعاقبة مرتكبيها على النحو المناسب؛ وأن تحصل ضحايا التحرشات على حقها، بما في ذلك التعويض.

وأشارت اللجنة إلى مشكلة تفرد المحاكم الدينية بالسلطة القضائية في قضايا الزواج والطلاق، الأمر الذي يجعل اختلافا في القوانين واللوائح التي تطبق على الأطراف بحسب انتماءاتهم الطائفية، وبالتالي مستويات مختلفة من الحماية والحقوق في مسائل الأحوال الشخصية.

وأوصت اللجنة، إسرائيل، بتقييم النظام الحالي للقانون الديني الذي يحكم الزواج والطلاق بهدف ملاءمة هذا النظام مع أحكام العهد التي تستند عليها اللجنة، لا سيما عدم التمييز في التمتع بالحقوق المنصوصة؛ حيث يحظى الرجل والمرأة بالتساوي على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وقالت مندوبة "كيان" في جلسات اللجنة، المحامية ألحان نحاس داود، إنه "يسرنا في كيان أن تناقش اللجنة الإشكاليات التي طرحناها في تقريرنا وأن تتبنى توصيات بخصوصها، لكن الأهم الآن أن تنفذ إسرائيل بنود المعاهدة وتوصيات اللجنة في هذه القضايا لرفع الظلم عن النساء العربيّات وحمايتهن من العنف".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة