مركز السلطات المحلية يهدد بإعلان الإضراب

مركز السلطات المحلية يهدد بإعلان الإضراب
اجتماع مركز السلطات المحلية بتل أبيب، أمس

أيد العشرات من رؤساء السلطات المحلية في البلاد خلال اجتماعهم في تل أبيب، أمس الخميس، قرار إلان الإضراب يوم الخميس المقبل، في حال عدم الاستجابة لطلبهم بالحصول على الميزانيات اللازمة لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، بناء مؤسسات تعليمية، هبات الموازنة للسلطات الضعيفة، خطة تحصين الشمال وغيرها، التي وعدت بها الحكومة حتى موعد أقصاه يوم الأربعاء المقبل.

وصرح رئيس مركز السلطات المحلية، حاييم بيباس، أن "المركز لن يوافق على عدم الاستجابة بمنح ميزانيات الخدمات للمواطنين".

وأشار إلى أن "القضايا المركزية التي بقيت بدون رد بسبب الوضع السياسي القائم هي تقليص متوقع لهبات الموازنة، عدم تطبيق خطة الشمال، عدم تحويل ميزانيات لبناء مؤسسات تعليمية، الخطة الخماسية للمجتمع العربي".
وأكد رئيس مركز السلطات المحلية أن "هذا ليس ذنب 9 مليون مواطن في إسرائيل أن ممثليهم في الكنيست لم ينجحوا في تشكيل حكومة. السلطات المحلية موحدة في النضال لتحقيق الخدمات للمواطنين وإذا كانت الحكومة عاجزة عن أداء مهامها سنستخدم الأدوات التي بحوزتنا ونعلن الإضراب في كل الدولة حتى يفهموا أنه لا يمكن تجميد الحياة في إسرائيل بسبب الوضع السياسي الراهن".