اتهام مواطن من طمرة بالتزوير في صندوق انتخابات

اتهام مواطن من طمرة بالتزوير في صندوق انتخابات
صندوق اقتراع في انتخابات نيسان الماضي (أ ب)

قدمت النيابة العامة، اليوم الخميس، إلى محكمة الصلح في مدينة حيفا، لائحة اتهام ضد مواطن من مدينة طمرة (31 عاما)، تتضمن تلاعبه في نتائج الانتخابات ما أثر على نزاهة انتخابات الكنيست الـ21 التي نظمت في نيسان/ أبريل الماضي.

ويستدل من لائحة الاتهام أنه في يوم الانتخابات، شغل المتهم منصب رئيس لجنة الاقتراع نيابة عن حزب "شاس" الحريدي، في صندوق الاقتراع رقم 19.0، المتواجد في مدرسة ابن سيناء الابتدائية في مدينة طمرة.

وأوضحت النيابة العامة في لائحة الاتهام التي قدمتها للمحكمة أنه "في نهاية عملية الاقتراع ومع إغلاق الصندوق أمام الجمهور، حتى قبل بدء عملية فرز الأصوات في مغلفات التصويت، وعلما بأن المتهم أدلى بصوته في صندوق اقتراع آخر خلال يوم الانتخابات، غير أنه أدخل 7 مغلفات مع بطاقات تصويت داخل الصندوق بشكل غير قانوني.

وأضافت أن "سكرتير لجنة صندوق الاقتراع لاحظ تصرف المتهم، صرخ عليه وطلب تفسيرًا لفعل الأخير، فأجاب: "انسى الأمر، لم يحدث شيء، فهذه مغلفات فارغة، كل ما في الأمر أني أصفت مغلفين".

وكان رئيس لجنة الانتخابات المركزية، القاضي حنان ميلتسر، قد طلب من المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، والقائم بأعمال المفتش العام للشرطة، موطي كوهين، فتح تحقيق بشبهة تزوير في صندوق الاقتراع في طمرة، وذلك في آب/ أغسطس الماضي.

وتابع ميلتسر أنه تعالى اشتباه بأن رئيس لجنة صندوق اقتراع في طمرة أدخل عدة مغلفات مع بطاقات تصويت لصالح حزب شاس. وطلب ميلتسر فحص ما إذا كان جميع الناخبين المشطوبة أسمائهم في قائمة الناخبين، بأنهم أدلوا بأصواتهم، قد تواجدوا في البلاد في يوم الانتخابات.