عرعرة النقب: 60 طفلا خارج إطار الدراسة منذ أسابيع

عرعرة النقب: 60 طفلا خارج إطار الدراسة منذ أسابيع

لا يزال نحو 60 طفلًا من روضة "طيور الجنة" وبستان "الأشبال" من حارة أبو كوش في بلدة عرعرة النقب في منازل أسرهم، لا يتلقون الدراسة، إثر الإضراب الاحتجاجي الذي أعلنته لجنة أولياء أمور الطلاب.

وقالت اللجنة إن قرار الإضراب جاء في أعقاب تراكم المشاكل والأخطار الصحية وانعدام الصيانة روضة "طيور الجنة" وبستان "الأشبال".

وامتنع الأهالي عن إرسال أطفالهم إلى الروضة والبستان حتى إصلاحها بشكل كامل وتجهيزها بما يلائم الأطفال من معدات جديدة. 

وقال عدد من أهالي حارة أبو كوش لـ"عرب 48" إن "الإهمال في صيانة رياض الأطفال ليس المشكلة الوحيدة. على مدى أشهر من افتتاح السنة الدراسية لم تكن في الصفوف مقاعد كافية للأطفال، وكان الطلاب يتناوبون الجلوس والوقوف خلال الحصص لإراحة بعضهم البعض".

وقالت لجنة أولياء الأمور في حي أبو كوش (حارة رقم 2) في عرعرة النقب إنها تواصلت مع المجلس المحلي في البلدة منذ بداية السنة الدراسية، دون أي تجاوب يذكر، ومن ثم توجهت اللجنة لقرار الإضراب وأبلغت المجلس المحلي بالقرار، وكان الرد من المجلس المحلي "فليضربوا حتى نهاية العام"، حسبما قالت اللجنة.

وقال رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في حي أبو كوش، إياد أبو كوش، لـ"عرب 48" إنه "منذ مطلع العام الدراسي وأطفالنا يذهبون إلى رياض الأطفال دون وجود مقاعد كافية لهم، في ظل أخطار بيئية وتلوث محيط بهم، وأعداد كبيرة من الزواحف والحشرات السامة التي تحتل ساحات رياض الأطفال، والبنية التحتية للروضات مدمرة".

وأضاف أنه "تواصلت مع المجلس المحلي شخصيًا بشكل مكثف، وحاولت الضغط عليهم، ووجهنا رسائل إليهم ولوزارة التربية والتعليم، لكن حجم اللا مبالاة والإهمال لتوجهاتنا من قبل المجلس المحلي غير معقول. مسؤول ملف رياض الأطفال سافر لخارج البلاد في إجازة دون معالجة توجهاتنا مع علمه بها قبل سفره بكثير، وعندما توجهنا للمجلس المحلي كان الرد من رئيس المجلس 'فليضربوا حتى نهاية العام'. لا نعلم السبب الذي يقف وراء هذه المعاملة من المجلس المحلي، ولكن ما نعلمه أن أطفالنا مهددون بسبب عدم مهنية وإهمال المجلس، ولن نرسل أولادنا إلى رياض الأطفال في هذا الوضع المزري".

وختم أبو كوش بالقول: "نحن مضربون منذ أكثر من شهر ولم يتغير أي شيء في الرياض ولا نعتقد بأن شيئا سوف يتغير من طرف المجلس المحلي".

هذا، وحاول "عرب 48" الحصول على تعقيب مجلس عرعرة النقب المحلي وتوجه عدة مرات إلى مكتب رئيس المجلس، نايف أبو عرار، للحصول على تعقيبه، لكن لم نلق أي تجاوب، وسنقوم بنشر تعقيبه إذا ما وصلنا لاحقا.