شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب
("عرب 48")

شاركت جماهير غفيرة من شفاعمرو وخارجها، في تشييع جثمان الطالب عادل أشرف خطيب (17 عاما) إلى مثواه الأخير، مساء اليوم الجمعة.

وانطلق موكب الجنازة من منزل أهل الفقيد في حي "أبو شهاب"، مرورا بشوارع المدينة ووصولا إلى المقبرة الإسلامية القديمة في حي "الميدان" حيث ووري جثمانه الثرى.

وتتشح مدينة شفاعمرو بالسواد منذ العثور على جثة الفتى عادل خطيب وعليها كدمات وآثار عنف، مدفونة تحت التراب في حي "عين عافية" بالمدينة.

هذا، ومددت محكمة الصلح في مدينة الناصرة اليوم، الجمعة، اعتقال 4 شبان من سكان شفاعمرو للاشتباه في ضلوعهم بالجريمة.

وفي وقت سابق، اليوم، أكد أحد أقرباء الفقيد أن "الشاب عادل قتل بدم بارد عقب جدال بسيط على خلفية صوت مرتفع صدر من سيارة مرت من الحي قبل أشهر عديدة".

بدوره، ذكر رئيس بلدية شفاعمرو، عرسان ياسين، "وقع الجريمة كان أليما على شفاعمرو ككل، وهو حدث إجرامي بحق إنسان بريء وفي ريعان شبابه بعد دفن جثته تحت التراب".

وحول تفاصيل وخلفية الجريمة، تابع أنه "لا أستطيع الخوض بهذه التفاصيل في المرحلة الحالية، وهناك 4 شبان رهن الاعتقال ونحن ننتظر استكمال التحقيقات من قبل الشرطة والكشف عن مرتكبي الجريمة بأسرع وقت ممكن".

وشدد على أن "هناك دور ومسؤولية كبيرة ملقاة على الشرطة، ومثلما بذلت مجهودا في عمليات البحث عن الشاب بإمكانها العمل أيضا على وضع حد لظاهرة العنف والجريمة المتفشية في مجتمعنا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب

شفاعمرو: تشييع جثمان الطالب عادل خطيب