أم الفحم: مناشدة الأهالي للاعتراض على الخارطة الهيكلية

أم الفحم: مناشدة الأهالي للاعتراض على الخارطة الهيكلية
اجتماع شعبي بأرض الروحة (أرشيف "عرب 48")

ناشدت بلدية أم الفحم واللجنة الشعبية المحلية ولجنة الروحة، أهالي أم الفحم تقديم الاعتراضات على الخارطة الهيكلية الشمولية، التي قدمتها لجنة التنظيم والبناء اللوائية في حيفا دون موافقة بلدية أم الفحم ودون الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي وضعتها البلدية.

جاء ذلك في اجتماع اللجنة الشعبية في أم الفحم ولجنة الدفاع عن أراضي الروحة، مطلع الأسبوع الجاري، والذي عقد في مكتب القائم بأعمال رئيس بلدية أم الفحم، المهندس زكي إغبارية، وأدار اللقاء رئيس اللجنة الشعبية المحلية، مريد فريد، والذي رحب بالحضور، مشيرا لأهمية هذه اللقاءات التشاورية.

وقدم المهندس إغبارية شرحا وافيا عن متابعة أمر الخارطة الهيكلية الشمولية من قبل البلدية. وأكد على ضرورة قبول اللجنة اللوائية لاقتراحات واعتراضات البلدية والجمهور من أجل إقرار خارطة هيكلية تلبي حاجات أم الفحم وتطورها.

بعد ذلك، تحدث عدد من الحضور، وشددوا على ضرورة احترام السلطات لاتفاقية الروحة وتنفيذها والتي أبرمت قبل سنوات عديدة ومنها المناطق المحاذية لشارع قرية معاوية من أجل السماح بإقامة المشاريع التجارية على جانبي الشارع.

كما ندد المجتمعون بالغرامات الباهظة التي تفرض على الأهالي أصحاب الأراضي في الروحة بذريعة استعمال أرض زراعية لأغراض أخرى.

هذا، وأكد المجتمعون على أهمية العمل الجماهيري وتصعيده، دفاعا عن ألفين وخمسمائة بيت في المنطقة بدون ترخيص ومحرومة من ربطها بشبكة الكهرباء ومهددة بدفع غرامات مالية كبيرة.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة