النقب: وقفة احتجاجية أمام مقر الشرطة رفضًا لهدم البيوت

النقب: وقفة احتجاجية أمام مقر الشرطة رفضًا لهدم البيوت

شارك العشرات من أهالي النقب، اليوم الثلاثاء، في وقفة احتجاجية أمام مقر وحدة يوآف الشرطية في مدينة بئر السبع.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها لجنة التوجيه والمجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف واللجنة المحلية لقرية بير هداج اليوم، استمرارًا لسلسلة من الفعاليات الاحتجاجية في النقب والتي انطلقت في أعقاب اقتحام قرية بير هداج في النقب على يد عناصر وحدة شرطة يوآف بهدف توزيع أوامر هدم، واعتدائها على الأهالي يوم الثلاثاء الماضي.

وبعد الاعتداء الوحشي على الأهالي، نُظمت عدة وقفات احتجاجية على مفرق عسلوج وأبو تلول ومفرق النقب وبير هداج، وطالب خلالها المحتجون بمعاقبة عناصر الشرطة على وحشيتها واعتدائها على الأهالي العزل، وبإقالة رئيس سلطة "تطوير النقب" يائير معييان، حيث يحمّله أهالي النقب مسؤولية التصعيد في هدم البيوت خلال السنوات الأخيرة.

وقال رئيس اللجنة المحلية في قرية بير هداج، سليم الدنفيري، لـ"عرب 48" إن "معييان لا يرى عرب النقب ويحركه الحقد علينا، يريد يائير معييان إخلاء كل القرى مسلوبة الاعتراف ولم يستطع خلال سنوات عمله إنجاز هذا الهدف، نحن في بير هداج لن نقبل الاعتداء علينا ومستمرون في الاحتجاج ضد محاولات هدم بيوتنا، وهي معركة لكل قرى النقب ووقفة اليوم كانت وجهناها ضد وحدة يوآف العنصرية، قد طفح الكيل من ممارستهم هم ومثلث الشر يوآف ودائرة الأراضي وسلطة التوطين".

وقال النائب السابق في الكنيست، جمعة الزبارقة، لـ"عرب 48" إننا "وقفنا اليوم ضد سلطة التطوير ووحدة يؤآف التي أصبحت تعمل في النقب وفق مزاج وأحقاد قيادتها الشخصية على العرب، وحدة يؤآف تتعامل بوحشية مع العرب وخارج صلاحياتها القانونية ولا رادع لها عن الاعتداء والملاحقة، ويائير معييان في أشهره الأخيرة يحاول اكتساب بعض الأمجاد فيضيق الخناق على بير هداج وغيرها، علينا في النقب الوقوف معا لإنهاء شر هذه المؤسسات مرة واحدة ومقارعة مخططاتها".