إضرام النار بسيارتين لعضو في مجلس كفر مندا

إضرام النار بسيارتين لعضو في مجلس كفر مندا
من مكان الحريق في كفر مندا، فجر اليوم

أضرم جناة مجهولون، فجر اليوم الجمعة، النار بسيارتين تعود ملكيتهما لعضو مجلس كفر مندا المحلي، محمد يوسف قدح، داخل الساحة الخصوصية للبيت، وأتت النيران على أجزاء كبيرة من السيارتين، وتم السيطرة على النيران ولم يبلغ عن إصابات بين سكان المنزل.

واستنكر رئيس المجلس المحلي، مؤنس عبد الحليم، وأعضاء المجلس، بأشد العبارات "هذا العمل الإجرامي الدنيء الذي طال حرمات البيوت".

كما أعلنوا عن تضامنهم الكامل مع محمد قدح. واعتبر المجلس المحلي هذا الاعتداء بمثابة "جريمة بحق كفر مندا وأهلها، وبالأخص أن السيد محمد يوسف قدح منتخبًا لجمهور واسع وله مكانة ودور ريادي في كفر مندا والمنطقة".

وطالب المجلس المحلي الشرطة مجددا بتحمل مسؤولياتها وواجباتها في حفظ أمن وأمان المواطنين وأملاكهم، والتحقيق الجدي حول هذه الجريمة الخطيرة والكشف عن الجناة بأسرع وقت ممكن وإنزال أقسى العقوبات بحقهم.

كما ناشد المجلس المحلي الأهالي بـ"التصدي لهذه الأعمال الجبانة، التي تهدف إلى تقويض نسيجنا الاجتماعي وزرع بذور الفتنة، والوقوف صفًا واحدًا ضد كل من تسول له نفسه العبث في أمن وأمان المواطنين الآمنين وزعزعة الاستقرار في كفر مندا.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ