طمرة: اختتام مؤتمر الأرض والمسكن الثاني

طمرة: اختتام مؤتمر الأرض والمسكن الثاني
من مؤتمر الأرض والمسكن الثاني بطمرة

اختتمت بلدية طمرة مؤتمرها الثاني بموضوع الأرض والمسكن، والذّي ارتكز هذا العام على قضية مخطط 1+2 وشارع العش، والذي تولى عرافته جبر حجازي.

افتتح المؤتمر الذي نظم أول من أمس، السبت، رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، مقدما شرحا مقتضبا حول جهود إدارة بلدية طمرة في سبيل حل أزمة الأرض والمسكن منذ استلام إدارتها مطلع العام 2014، وقال إنها حرصت على الأخذ بعين الاعتبار الأزمات والتحديات وأوضاعا قائمة حتمت عليها التخطيط بشكل مدروس لتجنب الضرر بالمواطن في طمرة.

واستضاف المؤتمر بروفيسور يوسف جبارين، وقدم محاضرة حول المخطط وأبعاده، إيجابياته وسلبياته، سبل التعامل مع المخطط، وتقديم الاعتراضات اللازمة من قبل البلدية وأصحاب الأراضي الخاصة في المخطط، ومواجهة التحديات الصعبة أمام لجان التخطيط والسلطات على وجه العموم.

واختُتم المؤتمر بمشاركة الجمهور وطرح الأسئلة للبروفيسور جبارين من قبل المشاركين، إذ قدّم إجابات وافية بناء على خبرته في هذا المجال.

وأكدت بلدية بلدية طمرة أنها "عملت ومستمرة في العمل على إشراك الجمهور في جميع مخططاتها التي تبادر إليها، ومنها ما هو ضمن الملكية الخاصة، ومنها ما يقع تحت سيطرة "سلطة أراضي إسرائيل". وقد نشرت مرارا حول هذا المخطط ونضالها في سبيل حل أزمة المسكن".

وأضافت أنه "نعدكم بالاستمرار على هذا النهج حتى تحصل حقوق الطمراويين، وتحرص على بناء ورسم مستقبلنا بشراكة تامة معكم".

وفي نهاية اللقاء، دعت إدارة بلدية طمرة الجمهور للتوجه للبلدية لأي استفسار أو توضيح بشأن المخطط وتفاصيله لمن يود فحص وضعية ملكيته وتأثير المخطط على أرضه.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


طمرة: اختتام مؤتمر الأرض والمسكن الثاني